السادات لـ “عبد المجيد”: لماذا لاتعلن أمام “التأسيسية” أن استمرارها كارثة أو تستقيل منها؟

7 أكتوبر 2012, 7:58 م

جمال عصام الدين

استنكر محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، ما جاء على لسان الدكتور وحيد عبدالمجيد من تصريحات على صفحات الجرائد تصف استمرار التأسيسية بأنه كارثة دستورية، متسائلًا: لماذا لا يقول ذلك داخل اجتماعات الجمعية؟ وما مبرراته فى ذلك؟ ولماذا لا ينسحب من عضوية الجمعية أو يستقيل من منصب المتحدث الرسمي.
أضاف أن التحفظات أو المآخذ على عمل الجمعية التأسيسية لا تصل إلى حد وصف ما يتم وما يبذل داخلها من جهود بأنها كارثة دستورية، وفى النهاية فهذا الجهد إن رآه الشعب كارثة فله مطلق الحرية فى أن يرفضه أو يوافق عليه من خلال الاستفتاء.
من جهة أخرى رفض السادات نص المادة 36 من باب الحقوق والحريات بشأن حقوق المرأة بوضعه الحالي مؤكداً بأن فيه تزايد لا داعٍ له ولا حجة لمن برروا ذلك بأنه لأجل تفادى التعارض مع قواعد ومبادئ المواريث، حيث إن المواريث من مبادئ الشريعة الإسلامية قطعية الثبوت التى يحميها نص المادة الثانية من الدستور، ولا حاجة للتأكيد على أمر مؤكد.

بوابة الاهرام

(Visited 6 times, 1 visits today)