وزير داخلية فرنسا ينتقد “النفوذ السلبى للإعلام العربى – الإسلامى”على المسلمين في بلاده

8 أكتوبر 2012, 11:57 م

 

 

 

انتقد وزير الداخلية الفرنسية مانويل فالس ما أسماه بـ”النفوذ السلبي للإعلام العربي-الإسلامي” على الإسلاميين الفرنسيين المؤمنين بالجهاد والذين يستخدمون الإنترنت ليتشبعوا بدعوات إلى الحقد والكراهية ويطلعوا على كتيبات لإنتاج القنابل والتدرب على استخدام الأسلحة، على حد قوله.

وقال فالس فى تصريحات إعلامية اليوم الاثنين- أن هذه الوسائل الإعلامية من العالم العربي الإسلامي تؤثر على العقول الضعيفة، وذلك فى تعليقه على الخلية الإسلامية المتشددة التى تم تفكيكها قبل أيام في فرنسا ويشتبه في ارتكاب عناصرها هجوم على أحد المتاجر اليهودية بالقرب من باريس والتخطيط لتنفيذ اعتداءات أخرى معادية للسامية.

وأدان الوزير معاداة السامية وظاهرة “معاداة اليهود” التي يروج لها عبر الإنترنت وبعض وسائل الإعلام في العالم العربي-الإسلامي، والتي قال إنها تؤثر على العقول الضعيفة وتجند وتجمع بين الإسلام المتشدد وتهريب الاسلحة والمخدرات، على حد قوله.

وضبطت قوات الأمن الفرنسية خلال المداهمات التى جرت أمس وأمس الأول، فى إطار حملة مكافحة الإرهارب فى عدة مدن فرنسية نسخة من مجلة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي متوافرة على الإنترنت لتشجيع المسلمين الناطقين بالإنجليزية على الالتحاق بالحركة الجهادية الدولية.

يذكر أن الحكومة الفرنسية تبنت الأربعاء الماضى، خلال إجتماع مجلس الوزراء – مشروع قانون يسمح بملاحقة فرنسيين يرتكبون أعمالا إرهابية في الخارج أو يتوجهون إلى الخارج للتدرب على الجهاد، وذلك بعد ستة أشهر على مقتل محمد مراح الشاب الجهادى ذو الأصول الجزائرية، والذى ارتكب اعتداءات فى كل من تولوز ومونتوبان في جنوب غرب فرنسا قتل خلالها سبعة أشخاص بينهم أربعة يهود.

 

أ ش أ

(Visited 1 times, 1 visits today)