مدير مركز الدراسات الإنمائي: 2 مليون قبطي هاجروا خارج مصر منذ قيام الثورة

10 أكتوبر 2012, 9:50 م

 

 

كشف جوزيف ملاك، مدير مركز الدراسات الإنمائي المعني بشئون الأقباط، ومحامي أسر شهداء كنيسة القديسين، عن أن عدد الأقباط الذين هاجروا خارج مصر منذ قيام ثورة 25 يناير وحتى الآن قد بلغ نحو 2 مليون مواطن، وفقًا لدراسات وصفها بأنها دقيقة قام بها المركز- حسب قوله.

وقال ملاك، في بيان له اليوم الأربعاء، إن معظم الأقباط في مصر يعيشون حالة من الخوف والقلق، بسبب الأنباء التي تتوارد كل فترة عن تهجير قسري للأقباط من عدد من المحافظات وقع في منطقة العامرية بالإسكندرية ثم دهشور بالجيزة وأخيرًا سيناء.

كما انتقد مدير المركز المصري المعني بشئون الأقباط، ما وصفه بمنع تقلد الأقباط لأي مناصب سيادية في الدولة مثل الجيش والشرطة وأجهزة الأمن بصفة عامة قائلا: “إن ذلك يعد مضادًا للمساواة التي كان يأمل الأقباط أن يعيشوا في ظلها عقب ثورة 25 يناير، حيث استمر النظام الحالي في إقصاء الأقباط، مثلمًا فعل النظام السابق تمامًا”.

وحذر ملاك، من أن معدلات الهجرة إذا استمرت على هذا النحو فإنها ستشكل خطرًا كبيرًا على الأمن القومي المصري، مطالبًا الرئيس محمد مرسي أن يتوجه إلى الكنائس مثلما يفعل في المساجد التي يلقي منها العديد من خطاباته ليثبت أنه رئيس لكل المصريين مسلمين وأقباط.

 

 

بوابة الأهرام

(Visited 3 times, 1 visits today)