نائب رئيس حزب الجبهة يقاضي «التعليم» بسبب «أخونة التعليم والترويج للجماعة»

12 أكتوبر 2012, 4:07 م

 

 

 

أقام المحامي رزق الملا، نائب رئيس حزب الجبهة، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري، ضد وزير التعليم ومديري مركز تطوير المناهج، وإدارة الكتب المدرسية، بتهمة استغلال المناهج الدراسية للترويج للجماعات الدينية.

 

وجاء في الدعوى التي حملت رقم «460/67 قضائية» أن: “المنهج الدراسي لمادة التربية الوطنية للصف الأول الثانوي، احتوى على ما يمكن وصفه بـ«الترويج لجماعة الإخوان المسلمين» في الصفحة الحادية عشرة، وتحت عنوان «التربية الوطنية ودورها في تنمية الولاء والانتماء للوطن»، وهو ما استحدثه المنهج الدراسي هذا العام بعد وصول الإخوان إلى سدة الحكم، واشتمل الفصل على تبديل كلمة «الوطن» بـ«الجماعة» أكثر من إحدى عشرة مرة في هذا الدرس وحده”.

 

كما جاء في نص الدعوى، أن: “الكتاب كرر أهمية الولاء والانتماء للجماعة واحترامها، بدلا من ذكر كلمة الوطن الذي قدم به الدرس”. واختصم الملا، وزير التربية والتعليم بصفته، وواضعي المنهج، واصفًا ما يحدث بـ«أخونة واضحة للتعليم المصري».

 

وصرح رزق الملا، أن “دور الوزير الإخواني ظهر جليًّا في سماح إدارته بإدخال مبادئ إخوانية معروفة للولاء المطلق للجماعة التي سترتبط عند النشء في هذه السن التي تبدأ فيها تكوين الشخصية بالوطن، فيرتبط في عقله الباطن الانتماء للجماعة بحب الوطن، وهو ما يعني إدخال أغراض حزبية في المناهج الدراسية، وهو ما حذرنا منه سابقًا من تولي التيارات الدينية لوزارة التعليم”.

 

وطالب الملا في نهاية تصريحاته بحذف كلمة «الجماعة» من الدرس وإعادة كلمة «الوطن»، موضحًا أنه: “لا ولاء لأكبر من الوطن، ويجب أن نعلم هذا المبدأ لأولادنا”.

 

بوابة الشروق

 

 

(Visited 1 times, 1 visits today)