المحامين العرب: كان المفترض تكريم النيابة العامة بدلا من للتطاول عليها

13 أكتوبر 2012, 10:51 م

كتب- أميرة عاطف

 

اعلن الأعضاء المصريين في الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب تضامنهم الكامل مع النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ورجال القضاء المصري في دفاعهم المشروع عن سياده القانون بعد محاولة اقصاءه من منصبه وتعيينه ,سفيراً لمصر بدولة الفاتيكان

واشار بيان اتحاد المحامين العرب – السبت- الى أحكام قانون السلطة القضائية رقم ٤٦ لسنة ١٩٧٢ في المادة ٧٦ لا تجيز عزل رجال القضاء والنيابة العامة عدا معاونوا النيابة؛ معتبره ما حدث إعتداءً مباشراً على السلطة القضائية؛ وحدث لم تشهده الساحة القضائية والسياسية المصرية ويعتبر سابقة خطيرة في المساس بالقضاء المصري والذي كان ولا يزال فخراً لمصر أمام العالم.

واضاف البيان إن الظروف السياسية التى تعمل في ظلها النيابة العامة من حيث كمية البلاغات؛ وغياب الشرطة والجو العدائي المحيط بها والرغبة في القصاص من قتلة شهداء ومصابي الثورة والذي يجب أن يكون من المتهمين الحقيقيين وليس من أبرياء بأحكام قضائية، خاصة وأن أغلب هذه القضايا لم تحقق بمعرفة النيابة العامة وإنما تمت بمعرفة مستشارين إنتدبوا للتحقيق بمعرفة وزير العدل.

ورأت الامانه العامة في بيانها إن الظروف التى تعمل النيابة العامة في ظلها من شأًنها أن يكون التكريم بديلاً للتطاول، لافته إن القانون قد نظم طرق الطعن أو الإعتراض على الأحكام القضائية ومن ثم لا يعتبر حصار مبنى النيابة العامة عملاً مشروعاً؛ وإنما خرقاً صريحا للقانون يتعين ألا يكون بعيداً عن المحاسبة

وتابع البيان إن “إستقلال القضاء” ليس شعاراً نختفي خلفه لتحقيق أهداف سياسية حزبية وإنما معنى حقيقي شاركنا في تحقيقه ومازال الطريق طويلاً لإستكمال النضال؛ كما إن إستقلال القضاء ايضاً ليس ملكاً للقضاة وإنما ضمانة للعدالة الناجزة ومن شاًن تدخل السلطة التنفيذية من خلال وزير العدل في أعمال القضاء إعتداء على العدالة وإهدار لسياده القانون وهدم لاًهم مقومات الدولة.

 

أخبار مصر

(Visited 1 times, 1 visits today)