الأخبار

فشل التوصل لاتفاق بين هيئة قضايا الدولة والغرياني بعد اجتماع استمر ساعتين

جمال عصام الدين

شهدت الجمعية التأسيسية للدستور، اليوم الأحد، بوادر أزمة بين المستشار حسام الغريانى، رئيس الجمعية، وهيئة قضايا الدولة، وذلك بعدما هدد أعضاء الهيئة باتخاذ إجراءات تصعيدية وإعلان تمسكهم بما انتهت إليه لجنة نظام الحكم بالتأسيسية، بعد تمسك الغريانى بإعادة النص القديم الموجود بدستور 1971 الخاصة باختصاصات هيئة قضايا الدولة.

جاء ذلك فى الوقت الذى فشل فيه الاجتماع في تقريب وجهات النظر بين الطرفين، بعد أن تمسك أعضاء هيئة النيابة الإدارية بما انتهت إليه لجنة نظام الحكم من تحويل هيئة قضايا الدولة لنيابة مدنية تختص بتحضير الدعوى المدنية والتجارية، ويحدد القانون باقى اختصاصاتها.

ووصف المشاركون فى الاجتماع- الذى استمر لأكثر من ساعتين- محاولات الغريانى بأنها “منفردة تستند لميول وأهواء وتحيد تمامًا عن الموضوعية”.

وأوضح المستشار أحمد خليفة، ممثل هيئة قضايا الدولة بالجمعية التأسيسية، أن تمسك المستشار الغريانى برأيه القديم وعدم موافقته على ما انتهت إليه لجنة الحكم وفقًا لصالح المنظومة القضائية وهو تفعيل دور الهيئات القضائية للوضع الذى يستحقه الشعب المصرى فى تحقيق العدالة الناجزة من خلال ما نادى بة فقهاء الدستور ومؤتمر العدالة الأول، من ضرورة إنشاء النيابة المدنية بما يعود بالنفع على الفصل فى القضايا بنسبة 40%.

وهدد وفد هيئة قضايا الدولة باتخاذ إجراءات تصعيدية ضد الغريانى من خلال الاحتكام إلى جمعيتهم العمومية.

بوابة الاهرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى