الأخبار

“ثورة اللوتس”: لن نقبل الفلول.. وإذا أراد عكاشة وأنصاره التظاهر فليختاروا يوما آخر غير 19 أكتوبر

 

 

هبه عبد الستار

 

 

استنكر ائتلاف ثورة اللوتس ما تردد من شائعات حول وجود تنسيق بين التيار الشعبي والإعلامى توفيق عكاشة حول مشاركة الأخير وأنصاره فى تظاهرة الجمعة المقبل 19 أكتوبر، على الرغم من نفى التيار الشعبي لتلك الشائعات، مؤكدا على أنه ليست كل المعارضة هى معارضة تنتمى لفصيل الثورة .
حيث أكد الائتلاف عبر صفحته الرسمية على فيسبوك اليوم الأربعاء، أنه لا يجوز للمعارضة الثورية أن تقبل الفلول فى صفوفها باعتبارهم معارضة أيضا فى تظاهرة الجمعة القادم، مشيرا إلى أن الثوار يجب عليهم التركيز على تنظيم أنفسهم وتقوية معسكرهم الذى يمثل معسكر الثورة، وأن هذا هو الأساس الذى يجب أن يمثل أولوية خلال المرحلة الحالية.
أضاف الائتلاف “القول بأن”البركة فى اللمة” هذه سياسة الأصدقاء والأسر فى الأعياد لكنها مدمرة فى السياسة، فلاشئ يجمعنا بشفيق أو بكرى أو عكاشة أو أبو حامد ولابمطالبهم، فالديموقراطية والحريات ليست شيئًا مجردا نحن نريد هذه للشعب وهم يريدونها لقطاع آخر من الرأسمالية”.
تابع الائتلاف “نحن لم نقل منعهم لكن من حقنا أن نستقل، فنحن الداعين لهذه المليونية ولانريد أن نوصف بأننا فلول أمام الشعب وهذا هو مايعنينا ببساطة،  فليختاروا يوما آخر غيره، نحن لانمنعهم من التعبير عن رأيهم لديهم العباسية ولديهم المنصة أو أن يدعوا ليوم آخر فى التحرير، أما إذا زاحمونا فلابد من أن نرفع شعارات ضد العسكر وضد الفلول..إلخ”.
حذر الائتلاف من خطورة خلط الأوراق وأثره على نظرة الشعب للمعارضة الثورية، مضيفا”هذا أمر غاية فى الخطورة، ولاينبغى للأوراق أن تختلط حتى نحتفظ بقيمتنا الثورية أمام الشعب، فليست كل معارضة هى معارضة ثورية، وإذا أرد عكاشة أن يتظاهر فليختار يوما آخر أو يدهب إلى المنصة أو العباسية، أما نحن فسنرفع شعارات ضد العسكر والفلول”.

 

بوابة الأهرام

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى