الأخبار

عقاباً على قصها شعر تلميذتين بسبب عدم ارتداء الحجاب.. المحافظ يحيل المعلمة للنيابة

أمر الدكتور عزت سعد محافظ الأقصر بنقل إيمان أبو بكر أحمد، المدرسة المنتقبة بمدرسة الحدادين الابتدائية، بمركز القرنة، وحسان الطاهر، مدير المدرسة، الى الإدارة التعليمية، وإحالتهما إلى النيابة، لحين انتهاء التحقيقات الخاصة، بقص المعلمة لشعر تلميذتين عقابا لهما على عدم ارتداء الحجاب.

وكانت المعلمة إيمان أبو بكر، ثبت بالتحقيق معها بالمديرية أنها قصت شعر التلميذتين “علا منصور قاسم” و”منى بربش الراوى” بالصف السادس الابتدائي عقابا لهما على عدم ارتدائهما الحجاب.

والد التلميذة: ابنتي تعرضت للتعذيب لمدة ساعتين.. والمعلمة تتهم الإعلام بتضخيم الواقعة.. وتقول: ما تم قصه لا يرى بالعين المجردة

وأثارت الواقعة ردود فعل غاضبة فى الشارع الأقصرى الذى اعتبر فعل المعلمة تعديا واضحا على حقوق التلميذتين، وإيذاءً بدنياً ونفسياً غير مقبول.

وقال والد التلميذة “منى خيرى بربش” إن واقعة قص شعر نجلته سبقها تعرضها للتعذيب الممنهج لمدة ساعتين أو أكثر، حيث عاقبت المدرسة نجلتى بالوقوف ووجها للسبورة، رافعة يديها مثل المجرمين، كما كانت تجذبها من شعرها بقوة جعلتها تبكى بصوت عال، وفى النهاية قصت شعرها عقاباً لها على عدم ارتدائها الحجاب.

من جانبه قال الدكتور عزت سعد محافظ الأقصر، إن ما قامت به المدرسة من قص شعر التلميذتين بدعوى أنهما لا تغطيانه تصرف مشين.

وأكد أحمد حمزة وكيل مدرسة القرنة التعليمية، أن الواقعة حدثت بتاريخ 10 أكتوبر، وشكا ولى أمر إحدى التلميذتين إلى ناظر المدرسة الذي عنف المعلمة وطلب منها الاعتذار لولى أمرها، واعتذرت بالفعل إلا أن والدها صعد الأمور وقدم شكوى رسمية مكتوبة الى مديرية التربية والتعليم يطالب خلالها بالتحقيق، وانضم إليه فى الشكوى ولى أمر التلميذة الثانية.

وأشار حمزة إلى أن المديرية ثبت لها صحة الواقعة بعد سماع أقوال التلميذتين والشهود، وخصمت شهرين من راتب المعلمة، وأحيلت أيضا إلى النيابة الإدارية لاتخاذ اللازم.

فيما أكدت زميلات التلميذتين لـــ”الوطن” أن المعلمة فور دخولها الفصل ومشاهدتها لزميلتيها دون حجاب نهرتهما، وأخرجت مقصا من حقيبتها، وقصت جزءاً صغيراً من شعرهما، وسط بكاء زميلاتها.

وقالت التلميذة شيماء إن المدرسة أخبرت زميلتيها فى حصة سابقة أن عليهما الالتزام بالآداب العامة وارتداء الحجاب مثل باقي التلميذات وإلا ستعاقبهما بطريقتها الخاصة.

منسق حركة 6 إبريل يكشف: معلمة أخرى تشترى التغذية المدرسية من التلاميذ مقابل 50 قرشًا

وأكد مصدر مسئول بمديرية التربية والتعليم لــ” الوطن” أن المدرسة إيمان أبو بكر اتهمت فى التحقيقات التي أجريت معها بالشئون القانونية بالمديرية وسائل الإعلام بتضخيم الواقعة وأكدت أنها لم تخرج مقصا من حقيبتها بل إن المقص أخرجه تلميذ يدعى أحمد حسين من شنطته المدرسية، وإن ما تم قصه لا يتعدى 2 سنتمتر، ولا يرى إلا بالعين المجردة، وأنها قدمت اعتذارا لولى أمر التلميذة وتقبل اعتذارها.

وقال علاء عبد الهادى المنسق العام لاتحاد معلمى الأقصر إن الواقعة لا يجب ربطها بالدين لأن ما فعلته المدرسة تخلف نابع من ثقافتها المتدنية.

ويشير أحمد حجازى – منسق حركة 6 إبريل الجبهة الديمقراطية بالأقصر أن هناك واقعة غريبة أيضا حدثت فى مدرسه سوزان مبارك الابتدائية، شمال الأقصر، حيث شكا التلاميذ من شراء معلمة للتغذية المدرسية الخاصة بهم “البسكوت” مقابل 50 قرشاً دون أن يحرك أى من المسئولين ساكنا.

الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى