الأخبار

189 مليون دولار ثمنا لـ”تحف” تايتانيك

من المقرر أن تباع التحف التي انتشلت من حطام سفينة تيتانيك مقابل 189 مليون دولار لصالح شركة “بريمير” للمعارض، وهي الشركة التي تملك حقوق انتشال مقتنيات السفينة المنكوبة العابرة للمحيطات.

واستخرج من الحطام الذي اكتشفه روبرت بالارد عام 1985 أكثرمن 5500 تحفة لشركة “بريمير”، التي قامت بثماني رحلات إلى السفينة منذ عام 1987.

هذه المقتنيات التي تتراوح من الأطباق الخزفية وأدوات المائدة الفضية إلى هيكل السفينة الذي يزن 17 طنا انتشلت من قاع المحيط الأطلسي، حيث اصطدمت تيتانيك بجبل جليدي وغرقت قبل 100 عام ما أسفرعن مقتل أكثر من 1500 شخص.

وقفزت أسهم “بريمير” 18 % يوم الثلاثاء بعد أن قالت في بيان للهيئة التنظيمية، إنها وقعت خطاب نيات غير ملزم لبيع التحف مقابل 189 مليون دولار إلى مجموعة من الأفراد من دون أن تسميهم.

وكانت الشركة تتطلع إلى بيع مقتنياتها من تيتانيك للتركيز على المعارض، لكن محكمة اتحادية قضت العام الماضي بأن البيع يجب أن يضمن الاحتفاظ بمجموعة تايتانيك كاملة.

وقال بيل فالهوس وهو مدير محافظ بصندوق التحوط أوديسي فاليو بارتنرز، الذي يمتلك حصة في “بريمير”: “يجب أن يملك المشترون الموارد اللازمة لعرض الأعمال الفنية ورعايتها، وعليهم أن يتمكنوا من الحصول على موافقات المحكمة”.

وكان مسؤولون من شركة “بريمير” في مؤتمر عبر الهاتف يوم الاثنين توقعوا أن يلبي الاتفاق جميع شروط المحكمة.

 

سكاي نيوز عربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى