الأخبار

“المرشدين السياحيين” تعلن الإضراب منتصف الشهر المقبل وتهدد بالتصعيد

 

 

 

 

قال معتز السيد نقيب المرشدين السياحيين، إن النقابة قررت الدخول في إضراب مفتوح عن العمل أيام 15 و16 و17 نوفمبر المقبل احتجاجا علي تجاهل وزارة السياحة والشركات والجهات المعنية لمطالب المرشدين السياحيين وحقوقهم المشروعة.
وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم السبت بمقر النقابة العامة للمرشدين السياحيين أن نخاطب الدولة والشركات والمجتمع والمواطنين، بأن مطالبنا عادلة ومشروعة ولن نتنازل عنها، مهددا بالتصعيد إذا لم يتم الاستجابة لهم، لكنها في الوقت رفض الإفصاح عن خطة التصعيد مؤكدا أنها ستكون مفاجأة.
وأوضح أن المجلس انتخب في نهاية يناير ولكن مطالبنا كما هي منذ 30 عاما، و لم يزيد عليه سوي مطالب واحد بعد انحصار السياحة وانتشار البطالة في صفوف المرشدين وهي المطالبة بإعانة البطالة، مشيرا إلي أن الدولة لا تستجيب المرشدين الذين رفضوا عمل أي إضرابات أو اعتصامات حتي تتحسن الأمور.
وقال : لقد عقدنا عدة مفاوضات و لقاءات مع المجلس العسكري والحكومة السابقة وتم مقابلة الرئيس محمد مرسي ضمن وفد النقابات المهنية، و لم يتحقق شئ من مطالب المرشدين، الأ دفع 10 ملايين لصندوق أزمات مخاطر السياحة والوزارة كلفت احد خبراء الاكتوارين للصرف وحدد أوجه الصرف وحدد حالات بالوفاة والعجز الكلي او الجزئي فقط، وهذا غير كافي، ونحن علي استعداد لنرجعها للدولة إذا أرادت الدولة.
وأكد أن مطالبهم ليس مطالب فئوية وإنما حقوق مشروعة، فليس هناك سند قانوني لاستخراج تصاريح للأجانب”، موضحا ان مطالبهم تفعيل القرار الوزاري رقم 209 الخاص باجر المرشد، و إلغاء دورة التنشيط للمرشدين، واختصاص النقابة باستخراج تراخيص ترجمة الأجانب في مهنة المرشد، و إيجاد مصدر دائم لدعم النقابة للتمكن من تقديم المرشدين، و تعديل مواد القانون رقم 121 لسنة 1983 بما يضمن استقلالية النقابة، و تمثيل المرشدين في المؤتمرات والبورصات الخارجية، وإيجاد مظلة تامين صحي خاضع للدولة المرشدين السياحيين، والتامين علي المرشد إثناء عمله ضد الحوادث،، وتحديد إعداد المرشدين الجدد  وارتباطهم تعليمهم بحاجة سوق العمل من اللغات النادرة فقط.

 

بوابة الأهرام

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى