أمين عام “التأسيسية”: التوافق بين القوى السياسية داخل الجمعية يقترب من 100%.. ولم نقم بـ”سلق” الدستور

1 نوفمبر 2012, 5:55 م

 

أكد الدكتور عمرو دراج، الأمين العام للجمعية التأسيسية لوضع مشروع الدستور الجديد، أن نسبة التوافق بين القوى السياسية داخل الجمعية تقترب الآن من 100%، والمتبقي في دائرة النقاش 3 مواد تقريبًا.

وأضاف دراج عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للتأسيسية، أن ممثلي التيار السلفي بالجمعية توافقوا على صيغة المادة الثانية، والمادة رقم 220 المكملة لها، موضحًا أن بعض من يتحدثون في الإعلام عن هذا الأمر لم تصلهم هذه الصوره كاملة.

وأشار دراج إلى أن منظمات المجتمع الدولي التي اطلعت على مسودة الدستور أكدت أنه دستور عصري متوازن ولا يتعارض مع الحريات.

وأوضح دراج أن الجمعية تهدف إلى إخراج الدستور في موعده المحدد حسب الإعلان الدستوري، مؤكدا أن ذلك يُعدّ خطوة محورية للاستقرار السياسي في مصر، والذي يتبعه استقرار العمل وجذب الاستثمارات من الخارج.

وأشار دراج إلى أن الدستور يصنع على نار هادئة دون استعجال، وأن الطبيعي أن الفترة المحددة لوضع الدستور 6 أشهر، وما نحن بصدده الآن هو حصيلة عمل 5 أشهر تبقى منها شهر، ولم نبدأ عملنا اليوم حتى يقال إننا نقوم بـ”سلق الدستور”.

وعن مليونية تطبيق الشريعة، أوضح دراج أن معظم القوى السياسية قاطعت المشاركة، بما فيها حزبا “النور” و”الحرية والعدالة”، لأن أسلوب الضغط بالمليونيات ليس هو أسلوب وضع دستور، بل من الأفضل إبداء الاعتراض والمناقشة فيه والتوصل لحلول توافقية، لافتا إلى أن الجو المحتقن في مصر الآن لا يتحمل مليونيات.

أش أ

(Visited 4 times, 1 visits today)