السفيرة الأمريكية بالقاهرة: قضية «التمويل الأجنبي» كانت «صدمة» لواشنطن

1 نوفمبر 2012, 1:01 م

أكدت آن ﺑﺎﺗﺮﺳﻮن، اﻟﺴﻔيرة اﻷﻣﺮيكية ﻓﻲ اﻟﻘﺎھﺮة، أنه ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻋﻼﻗﺔ بين اﻷﺻﺪﻗﺎء دون وﺟﻮد ﻣﻄﺒﺎت، بين الحين والآﺧﺮ، ﻓﻲ إﺷﺎرة إﻟﻰ اﺗﮭﺎم ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻷﻣﺮيكية في ﻗﻀﯿﺔ ﺗﻤﻮﯾﻞ ﻣﻨﻈﻤﺎت اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻤﺪﻧﻲ ﺑﻤﺼﺮ.

 

وقالت باترسون، فى حوار لصحيفة الشرق الأوسط، إن ﺗﻠﻚ اﻟﻘﻀية «ﻣﺜﻠﺖ ﺻﺪﻣﺔ ﻟﻮاﺷﻨﻄﻦ»، مضيفة، أن اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﻤﻌﻨﯿﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺸﻔﺎﻓﯿﺔ وﺣﺴﻦ ﻧﯿﺔ، ﻓﻲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺘﻌﺰﯾﺰ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻤﺪﻧﻲ اﻟﻤﺼﺮي، وﻻ ﺷﻚ ﻓﻲ أن ﺗﻠﻚ اﻟﻘﻀﯿﺔ ﻛﺎن ﻟﮭﺎ ﺗﺄﺛﯿﺮ ﺳﻠﺒﻲ ﻋﻠﻰ ﺻﻮرة ﻣﺼﺮ ﻓﻲ اﻟﻮﻻﯾﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة.

 

وأضافت، أن اﻟﺸﺮاﻛﺔ ﺗﺘﺤﻤﻞ وﺟﻮد ﻣﺜﻞ ھﺬه اﻟﻌﻘﺒﺎت، ﻷﻧﮭﺎ «ﺗﻘﻮم ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺼﺎﻟﺢ واﻻﺣﺘﺮام اﻟﻤﺘﺒﺎدل.

 

وأﻋﺮﺑﺖ ﺑﺎﺗﺮﺳﻮن ﻋﻦ اﻋﺘﻘﺎدھﺎ بأن ﺛﻮرة 25 ﯾﻨﺎﯾﺮ ﺗﻤﺜﻞ ﺑﺪاﯾﺔ ﺟﺪﯾﺪة ﻟﺸﺮاﻛﺔ ﻣﺼﺮﯾﺔ – أﻣﺮيكية أﻛﺜﺮ ﻗﻮة، موضحة “ﻧﺘﻮﻗﻊ أن ﺗﺰدھﺮ ھﺬه اﻟﺸﺮاﻛﺔ، ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت اﻟﺮﺋﺎﺳﯿﺔ الأمريكية”.

الشروق

(Visited 1 times, 1 visits today)