القومي لحقوق الإنسان: يجب وقف “الجلسات العرفية” لحل المشاكل الطائفية

1 نوفمبر 2012, 12:53 م

 

أوفد المجلس القومى لحقوق الإنسان بعثة مُشكّلة من مكتب شكاوى المجلس وفرع بنى سويف لتقصي حقيقة ما حدث في محافظة بني سويف من تداعيات ما حدث من مشاجرات نشبت بين مجموعات من المواطنين المسلمين والمسيحيين بعزبتي ماركو طلا وراجي.

وقد استنتجت البعثة عددا من الثغرات الخطيرة والتي تدفع بحدوث المزيد من المشكلات الطائفية وتفتح الباب أمام غياب دولة القانون وانتشار ثقافة ما قبل العقد الاجتماعي.

حيث لوحظ غياب محاضر الشرطة حول المشكلة بما لا يهدر حقوق المواطنين وسيادة دولة القانون ويعلي من ثقافة الجلسات العرفية التي حالت دون تنفيذ صحيح القانون وكرست المشكلات الطائفية في مصر .

كما خلت دفاتر مستشفي الفشن من أي سجلات لحالات الإصابة رغم وجود 6 مصابين من مسيحيي العزبتين أحدهما مصاب بكسر مضاعف.

ويستنكر المجلس تكرار مثل تلك الأحداث الطائفية ، وما حدث بها من اعتداءات تشكل انتهاكات واضحة للحق في التنقل وممارسة االشعائر الدينية كما وردت بالمواثيق الدولية لحقوق الانسان والدستور .

كما تستنكر قيام جلسة الصلح العرفي بتكريس هذه الانتهاكات في حضور ممثلين لأجهزة الدولة.

 

صدى البلد

(Visited 1 times, 1 visits today)