الأنبا باخوميوس: مواجهة الفتنة يكون بالانضباط الأمني ومراجعة المناهج والخطاب الديني

2 نوفمبر 2012, 9:20 ص

 

قال الأنبا باخوميوس قائمقام البطريرك، أن كل العلمانيين الذين طلبوا مقابلته لم يرفض مقابلتهم ، و كانت فرصة له لمعرفة نبض الشارع ، و كانت المرة الأولى التي يتقابل فيها مع هذه القيادات، مضيفا أنهم قيادات ناضجة وشبان وشابات غيورين جدا على كنيستهم ومن الممكن أن يعملوا عملا جيدا لها.

وأضاف باخوميوس خلال مقابلة معه على فضائية “سى تى فى “، أن مطالب أقباط 38 مشروعة مؤكداَ : ” إنهم يعانون من بيروقراطية حكم الطلاق، ومن حقهم أن يتزوجوا لكن بيروقراطية القوانين عامله مشكلة، وأنا بتكلم مع نيافة الأنبا بولا وإن شاء الله نصل لحلول لم يكن عندي فكرة عن القضية. وهم لا يريدون كسر شريعة الإنجيل”.

ورفض باخوميوس لجوء بعض أبناء الكنيسة لعمل مؤتمرات في فنادق كبيرة وتوجيه اتهامات للكنيسة والقيادات الروحية، مؤكدا:”فيه ناس تروح تعمل مؤتمرات ، طيب تعالى أجلس معايا ، أنا بابي مفتوح أي واحد يقدر يقابلني ويقولي أي حاجة ولو ماسمعتوش، يروح يعمل اللي هو عايزه”، مضيفا :”الخدمة علمتنا الاستماع للناس لمعرفة نبض الشارع وأنا استمع حتى للأطفال”.

وطرح الأنبا باخوميوس أربعة محاور للنهوض بمصر ومواجهة الفتنة الطائفية قائلا : ”حل المشكلة في أربع حاجات الانضباط الأمني، مراجعة منهج التعليم و منهجية الإعلام و شكل الخطاب الديني الأربع حاجات دول لو تم تنفيذهم هايكون مجتمعنا أفضل”.

وأكد باخوميوس أن أقباط المهجر يحبون مصر كثيرا ويودون خدمتها، ولكن لا يتم منحهم الفرصة ، مضيفا :”هما عايشين في مناخ حرية كامل وبيتكلموا زي ماهما عاوزين لا نستطيع فرض مناخ الكبت عليهم ” مؤكدا :” أقباط المهجر لديهم اتساع أفق ويريدون مساعدة بلدنا لتنهض”.

واعترف الأنبا باخوميوس، قائمقام البطريرك، أن من أكثر الأحداث التي آلمته خلال فترة توليه المنصب عقب رحيل البابا شنودة الثالث، ”مذبحة ماسبيرو” والتي صلى ذكراها السنوية في أكتوبر الماضي، وواقعة حرق الكتاب المقدس، من قبل الشيخ أبو إسلام أمام مبنى السفارة الأمريكية بالقاهرة

وأضاف : ”ما حدث مع أولادنا في ماسبيرو مؤلم جدا، وحرق الكتاب المقدس شيء ألمني كثيراً”.

وتطرق الأنبا باخوميوس، مساء اليوم خلال حوار له على قناة ”سي تي في” القبطية ، للمشاكل التي واجهته عندما تولى قيادة الكنيسة، مشيرا إلى أنه حاول أن يلتقي الجميع ويستمع لوجهة نظرهم.

يذكر أن الأنبا باخوميوس، قائممقام البطريرك، سيترك منصبه فور انتخاب البابا الجديد وتجليسه رسميا في 18 نوفمبر القادم، حيث سيعود للعمل في بإبراشيته بالبحيرة.

 

البدابة

(Visited 1 times, 1 visits today)