تبادل إطلاق النار داخل مدرسة سقارة بالهرم يثير الرعب بين التلاميذ والأهالي‎

13 نوفمبر 2012, 9:59 م

كتب : إيهاب العجمي

أصيب تلاميذ مدرسة سقارة الخاصة بالهرم، وأولياء أمورهم بالفزع والهلع بعد تكرار المشاجرات بين مالكة المدرسة وبعض أقاربها من جهة، وتلاميذ مدرسة بيراميذا من جهة أخرى.

وشهدت الأسابيع الماضية، عدة مشاجرات أطلق خلالها أقارب مالكة مدرسة سقارة، الأعيرة النارية فوق رؤوس التلاميذ وأولياء الأمور أثناء ترددهم على المدرسة لإعادة أبنائهم، وكادوا يفقدون أرواحهم وسط إطلاق النار الكثيف والعشوائي، وآخر هذه الوقائع عندما أطلق نجل شقيق فوزية. م – صاحبة مدرسة سقارة- النار على الطالب رباح. ا. ا، أثناء دخوله المدرسة لاصطحاب شقيقه الصغير بذات المدرسة، عندما اعتقد أنه أحد خصومه، وكاد أن ينهي حياته ،عن طريق الخطأ، وفي واقعة أخرى طعن نفس الشخص طالب بمدرسة بيراميذا بمطواة، وهناك العديد من الشكاوى المقدمة من أولياء الأمور الذين منعوا أبنائهم من الذهاب إلى المدرسة؛ خوفا على أرواحهم بعد أن حولت مالكة المدرسة، من صرح للتعليم إلى ساحة للقتال والتناحر.

 

الوطن

(Visited 4 times, 1 visits today)