ممثلو الكنائس فى”التأسيسية” ينفون ما تردد عن اعتزام الكنيسة الانسحاب منها

13 نوفمبر 2012, 8:43 م

نفى يوحنا قلته، ممثل الكنيسة الكاثوليكية بالتأسيسية، ماتردد عن نية الكنائس للانسحاب من اللجنة التأسيسية لكتابة الدستور، وقال: إن هناك تنسيقاً تاماً بين الكنيسة وممثليها الثلاثة من جهة وبين الكنيسة والأزهر من جهة أخرى .

وعن الخلاف الذي نشب بين الأنبا بولا والمستشار إدوارد غالب قال يوحنا “لا يوجد مشادة وما حدث هو مجرد دعابة من بولا للمستشار إدوارد غالب” .

من جانبه، أكد المستشار منصف سليمان ممثل الكنيسة الارثوذكسية بالتأسيسية أن ماحدث بين الأنبا بولا والمستشار إدوارد غالب هو ” خليط ” من المزاح وسوء الفهم .

وقال: “ليس صحيحاً ما تردد ببعض وسائل الإعلام عقب ماحدث بين الأنبا بولا والمستشار إدوارد بأن هناك نية للانسحاب موضحاً ، حتى الآن هناك اتفاق على المواد الموجودة بمسودة الدستور وتنسيق مستمر بين الكنائس الثلاثة والأزهر”.

وحول الاتفاق على مواد الدستور أكد القس صفوت البياضى رئيس الكنيسة الانجيلية وممثل التأسيسية “أن هناك اتفاقاً بين الكنائس الثلاث والأزهر على المواد الحالية بالمسودة ، مؤكداً أننا منذ بدء عملنا اتفقنا بأن (مالا نتفق عليه لن يمر) ” .

وأضاف: “قدمت عدداً من المقترحات لتعديل بعض المواد بالدستور مثل المادة 123 والخاصة بالأوقاف حيث لم يتم الاشارة للأوقاف الخاصة بالكنيسة الإنجيلية أو الكاثوليكية والمادة 40 والخاصة بحرية الاعتقاد وعدم الإساءة للرسل ليصبح احترام الرموز الدينية واجب وطنى وأخلاقى” .

البديل

(Visited 5 times, 1 visits today)