اللبنانية جيل تورّط أعلى قائد أمريكي في أفغانستان

14 نوفمبر 2012, 12:17 م

 

 

 

 

كمال قبيسي

جديد ومهم ظهر اليوم الثلاثاء عن أمريكية من أصل لبناني أعدت “العربية.نت” أمس تقريراً عنها وعن أبويها المهاجرين من لبنان إلى الولايات المتحدة لارتباطها بفضيحة عشق وغرام خارج المنزل الزوجي، وأدت إلى استقالة مدير الاستخبارات الأمريكية، الجنرال ديفيد بترايوس.

الجنرال جون ألن
الجنرال جون ألن

الجديد أن مسؤولاً بوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” كشف أن قائد قوات حلف الأطلسي بأفغانستان، الجنرال الأمريكي جون آلن، تبادل رسائل إلكترونية “غير مناسبة” مع امرأة “على ارتباط بالفضيحة التي أرغمت بترايوس على الاستقالة”، في إشارة منه لجيل كيلي، اللبنانية الأصل من عائلة خوام، والتي تصف نفسها بصديقة قديمة لأسرة بترايوس ومتطوعة من دون أجر لمساعدة أسر عسكريين بقاعدة جوية في ولاية فلوريدا، قريبة من حيث تقيم بمدينة تامبا مع 3 بنات أنجبتهن من زوجها جرّاح الاستئصالات السرطانية سكوت كيلي.

وقال المسؤول البنتاغوني لصحافيين كانوا يرافقون وزير الدفاع ليون بانيتا، في رحلة إلى أستراليا، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” عثر على 30 ألف صفحة مراسلات بين الجنرال آلن وجيل كيلي “المرأة التي كانت خلف كشف فضيحة العلاقة التي أقامها بترايوس، لذلك فهو موضع تحقيق لأن هناك إمكانية واضحة لأن تكون لرسائله الإلكترونية علاقة بالقضية”، طبقاً لما نقلت عنه وسائل إعلام أمريكية راجعت “العربية.نت” بعضها اليوم.

في لبنان: الأم طباخة والأب عازف أورغون

جيل وسيارتها التي توحي لوحتها بأنها قنصل فخري
جيل وسيارتها التي توحي لوحتها بأنها قنصل فخري

ولم يشرح المسؤول، الذي طلب من الصحافيين عدم ذكر اسمه، قصده من تعبير “غير مناسبة”، في وصفه للرسائل التي قال إن الجنرال بثها لجيل طوال العامين الماضيين، ولا ذكر أيضاً طبيعتها، فيما أضافت صحيفة “وول ستريت جورنال” جديداً أيضاً إلى القضية التي قالت إنها لم تتوقف عند هذا الحد، فقد طالت شبهة الفضيحة عميلاً في “إف بي آي” سبق واشتغل على القضية التي أدت لاستقالة بترايوس.

واكتشفوا أن العميل أرسل لجيل “صوراً له وهو يبدو عاري الصدر”، بعد أن لجأت اليه طالبة المساعدة لتلقيها تهديدات، ظهر بعدها أن مرسلتها هي عشيقة بترايوس التي شكّت بأن تكون بينها وبينه علاقة غرام، لذلك يخضع العميل أيضاً لتحقيق يتناول سلوكه من رؤساء سبق ولاحظوا أنه بات “مهووساً” تماماً بالملف الذي اشتغل فيه.

منزل جيل في مدينة تامبا بولاية فلوريدا
منزل جيل في مدينة تامبا بولاية فلوريدا

والجديد أيضاً عن “جيل” البالغة من العمر 37 سنة، هو ما جمعته “العربية.نت” مما كتبوه عنها اليوم الثلاثاء في صحف أمريكية بشكل خاص، وبعضها ذكر أنها تحمل لقب “قنصل فخري”، من دون الإفصاح عن الدولة أو الجهة التي تمثلها بهذا المنصب الواضح من لوحة سيارتها الدبلوماسية.

وذكروا عن جيل خوام، التي هاجر والداها حنا ومارسيل من مدينة جونية قرب بيروت إلى مدينة فيلادلفيا في سبعينات القرن الماضي، أنها تتمتع بعلاقات وثيقة جداً بشخصيات سياسية بارزة في الولايات المتحدة، وأحدثهم المدعي العام لولاية فلوريدا، بام بوندي، وهو أقوى حليف للمرشح الفاشل بالانتخابات الرئاسية ميت رومني، كما لها علاقات بمسؤولين زمن الرئيس السابق جورج بوش.

رسم جرافيكي من الـ BBC يوضح علاقات بيترايوس
رسم جرافيكي من الـ BBC يوضح علاقات بيترايوس

أما والدا جيل، فالأب كان عازف أورغون في جونية بلبنان، ووالدتها كانت طباخة اشتهرت بتنظيم الولائم، وافتتحا مطعماً للمأكولات اللبنانية سمّياه “صحارى” في نيوجيرسي بعد الوصول الى الولايات المتحدة هرباً من الحرب الأهلية في لبنان، وقد سعت “العربية.نت” للاتصال بأحد والديها، وكذلك بشقيقها الأكبر منها سناً واسمه ديفيد، لكن لم يتيسّر ذلك.

 

العربي.نت

(Visited 5 times, 1 visits today)