بكار : انسحاب المدنيين لن “يلوى ذراع” التأسيسية

14 نوفمبر 2012, 12:33 ص

 

 

 

 

 

 رامي القناوى

شن نادر بكار”عضو اللجنة التأسيسية للدستور” هجوما حادا على الدكتور عمرو حمزاوى مؤكدًا أنة نشر سلسلة من المقالات يهاجم فيها الجمعية التأسيسية للدستور فى محاولة فرض “ضغط دولى” على النظام الحاكم فى مصر حتى لايخرج دستور مدعيًا انة سيخالف المواثيق الدولية فى الوقت الذى يعمل فيها الرئيس على جلب الاستثمارات

وعن الانباء المترددة بشان انسحاب القوى المدنية من التاسيسية قال بكار “لن نقبل أبدًا بسياسة لى الذراع التى يتبعها البعض”.
وأكد أن الدستور يكتب فية مايجب أن يكون ولابد وأن تقرا مسودة الدستور باعتبارها”واجب”؛ لأن الدستور جهد بشرى قابل للخطا قبل أن يكون قابلا للصواب فالأمر الأول يتمثل فى أنه من حق كل مواطن أن يقرأ المسودة باعتبار أن التغيير لايأتى من خلال إرادة فلابد من إدارة معه والدستور سيدير شئوننا فى مختلف جوانب حياتنا أما الأمر الثانى حتى نقطع الطريق على أجهزة الإعلام التى تريد أن يرى المواطنين الدستور باعينهم وليس باعين الناس.
جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيرى الحاشد الذى نظمة حزب النور بالتنسيق مع الجبهة السلفية بالمنصورة بحضور عدد كبير من شيوخ الدعوة وأعضاء الحزب.
واضاف أن وائل غنيم كتب مقالًا ردا على ما أثارة حمزاوى يطالبة بحل خلافتنا فيما بيننا وعدم نشرها دوليا إلا أن حمزاوى كان ردة انة يتواصل مع الجهات الدولية.
وأضاف أن اعضاء التاسيسية يعملون داخل الجمعية على صناعة كل المواد والسلفيين ليسوا موجودين باللجنة لصناعة الما”دة الثانية والمادة 220 “فقط “ولكن للمشاركة  فى كافة المواد والصحف ليس وراءها سوى البلبة والتخويف عن طريق نشر الأكاذيب.
وأضاف أن الشريعة ليست حكرا على الإخوان أو السلفيين وليس فى الدين كهنوت أو أحد فوق اقانون والمحاسبة وهنك من يقول إننا نريد الشريعة لنحصن أنفسنا لكن نقول سنكون أول الناس الملتزمين بتطبيق الشريعة
وأكد أن هناك من يثير البلبلة ويردد أن السلفيين يريدون زواج القاصرات وهذا غير صحيح خاصة أن سألنا الفقهاء الدستوريين هل من دستور ينص على زواج البنت بعد بلوغ سن ال18 عامًا فكان الرد بأنه لايوجد دستور فى العالم ينص على ذلك فطلبنا بحذف تلك المادة إلا إننا فوجئنا بمن يردد أننا نريد زواج القاصرات رغم أن ذلك لانرضاة لابنائنا ولاأشقائنا.

الدستور

(Visited 8 times, 1 visits today)