رئيس مجلس إدارة شركة المترو: مطالب بعض العاملين المعتصمين «غير قانونية»

14 نوفمبر 2012, 1:22 ص

 

أكد المهندس على حسين، رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، أن الشركة استجابت لمطالب العاملين، ومنها صرف شهر مكافأة، مشيرا إلى أن البعض منهم لديه مطالب غير قانونية، كالمطالبة بإقالة مجلس الإدارة. وأضاف رئيس الشركة فى حواره لـ«المصرى اليوم»، أن معظم مشاكل المترو متراكمة منذ سنوات، وأنه تمت الاستجابة للمطالب القانونية منها، لافتاً إلى أن حركة المترو لم تتأثر بهذه الاعتصامات، لأن الغالبية العظمى من السائقين يعرفون مدى أهمية هذه المواصلة فى نقل الركاب. وشدد على أن المفاوضات الأخيرة مع السائقين تمت من خلال النقابة.

■ ما الإجراءات التى قمتم بها لفض اعتصام سائقى مترو الأنفاق؟

– تم الاتفاق معهم على صرف مكافأة شهراً على الشامل لجميع العاملين بالشركة  من ميزانية الشركة وبدل وجبة، كما سيتم صرف الأرباح السنوية فى فبراير الماضى بحد أدنى 6 شهور، كما هو متبع سنويا، وذلك عقب تصديق الجمعية العمومية للشركة على الميزانية واعتمادها، كما تمت دعوة الراغبين فى التأمين صحياً على أسرهم إلى التقدم بطلبات إلى إدارة الشركة من أجل حصر العاملين الراغبين للتعاقد مع إحدى الشركات الطبية، أما باقى طلباتهم المتعلقة بالكادر الخاص بالسائقين ودرجة الكبير فأكد أنه ستتم دراستها، كما تم الاتفاق على عدم تعطيل سير العمل وتعطيل مصالح الناس لأن المترو ينقل نحو 3.5 مليون راكب يوميا.

■ هل هذا الاتفاق سينهى اعتصام السائقين؟

– أتمنى ذلك خاصة بعد الاستجابة لجميع المطالب القانونية، وباقى المطالب التى لم نستجب لها غير قانونية.

■ ما المطالب غير القانونية؟

– يطالبون مثلاً بإقالة مجلس إدارة الشركة، وهذا مطلب غير قانونى، وغير مبرر، خاصة أن الشركة لا تدخر وسعا فى الاستجابة لمعظم مطالب العمال.

■ هل ترفض الشركة صرف البدلات الخاصة ببدل المخاطر والوجبات؟

– إطلاقاً هذه المطالب تمت الاستجابة لها بالكامل، وهناك مطالب قديمة تم إقناعهم بعدم جدواها مثل الانضمام لهيئة السكة الحديد فنحن شركة لدينا نظامنا فى الترقيات ومختلفة عن نظام الدرجات فى السكة الحديد، والعمال اقتنعوا بعد أن عرفوا الفرق بين السكة الحديد ومترو الأنفاق.

■ لماذا تأخر مجلس الإدارة فى الموافقة على مطالب السائقين؟

– لم نتأخر ولكن أى مطالب لابد أن تتم دراستها من قبل مجلس الإدارة وتعرض على وزير النقل، فهناك إجراءات قانونية ومالية نسير عليها ولا نتخذ قرارات فردية.

■ لماذا تأتى استجابة الشركة بعد التهديد بالاعتصام؟

– السائقون عرضوا مطالبهم ونحن عرضنا على الوزير بعد اجتماع مجلس الإدارة وليس نتيجة ضغوط، فهناك قنوات شرعية نسير عليها، ونتمنى أن يتبع السائقون الطرق الشرعية فى التعبير عن مطالبهم بدلاً من اللجوء إلى الوسائل غير الشرعية، خاصة أنه كما ذكرت أن تمت الاستجابة لجميع مطالبهم القانونية.

■ هل المفاوضات كانت مع النقابة أم مع جزء من العاملين؟

– تمت من خلال النقابة فى حضور ممثلين عن العاملين عصر الإثنين، بمحطة مترو الخلفاوى، لأنه لا يمكن تجاهل العاملين داخل الشركة، فى أى مفاوضات خاصة بهم، لحرص الشركة على توفير الاستقرار النفسى لجميع العاملين، ما ينعكس بالإيجاب على عملهم.

■ هل هذه المطالب جديدة أم أنها تراكم سنوات سابقة؟

– هذه المطالب ليست وليدة اليوم بل مطالب متراكمة منذ سنوات، ونحن نقوم بحلها  بشكل تدريجى، ونطالب جميع العاملين داخل الشركة بمنحنا فرصة لإنهاء جميع هذه المشاكل، لأنه من الصعب تدارك أخطاء سنوات كثيرة سابقة فى يوم وليلة، خاصة أن إدارة الشركة تؤمن بأهمية منح جميع العاملين حقوقهم المشروعة.

■ هل تأثر تشغيل المترو باعتصام السائقين؟

– لم يتأثر لن الغالبية العظمى من السائقين يعرفون مدى أهمية المترو فى نقل الركاب، فمترو الأنفاق يقوم اليوم بنقل نحو 3 ملايين و400 ألف راكب يومياً، ويمثل العمود الفقرى للنقل فى القاهرة الكبرى.

■ ما الإجراءات التى قام بها مترو الأنفاق فى الاستجابة لمشاكل العاملين؟

– مجلس إدارة مترو الأنفاق اتخذ مجموعة من الإجراءات لصالح العاملين، فى مقدمتها تثبيت العاملين الذين مر عليهم عام، وبلغ عدد الذين تم تثبيتهم نحو 2500 عامل، والاهتمام بالنواحى الصحية والرعاية الاجتماعية.

المصرى اليوم

(Visited 4 times, 1 visits today)