قيادى إخوانى ببورسعيد: قرار إلغاء دخول بضائع الوارد للمحافظة كارثة

14 نوفمبر 2012, 8:43 م

 

 

 

 

 

 

 

محمد الغزاوى

أكد على درة القيادى بحزب الحرية والعدالة وجماعة الاخوان المسلمين ببورسعيد أن قرار المالية إلغاء دخول البضائع برسم الوارد إلى ميناء بورسعيد وتحويلها إلى موانئ مصر الاخرى، سيجلب الخراب لبورسعيد.

وقال درة إن هناك الآلاف من المستفيدين من دخول البضاعة لبورسعيد برسم الوارد كشركات التوكيلات الملاحية وشركة حاويات بورسعيد وشركات النقل ومصانع الإستثمار إضافة للكثير من التجار البورسعيديين الذين يمارسون هذا النشاط.

وأضاف “درة” قائلا: “لقد فوجئنا جميعاً فى بورسعيد بهذا القرار الذى لم يطلبه أحد من القوى السياسية فى الفعاليات المتتالية الأخيرة ولم يطالب به أحد من التجار ولا من غيرهم”.

وأوضح أنه خلال الفعليات الأخيرة تقدم حزب الحرية والعدالة بطلبات عن طريق نوابه فى الشورى لمساعدى رئيس الجمهورية وليس فيها مثل هذا الطلب وكان على رأس طلباتنا إقالة محافظ بورسعيد الذى يقف وراء هذا القرار الكارثى، حيث أن توقيعه موجود على الطلب المقدم لوزيرى المالية والتجارة.

وأشار على درة إلى أن المحافظ تذرع فى طلبه بالرغبة فى وقف عمليات التهريب، وبدلاً من أن يتحمل المحافظ ومدير الأمن السابق ومعاونوه مسئولياتهم فى حفظ الأمن ومنع عمليات التهريب التى تتم تحت سمع وبصر الأجهزة المسئولة بالمحافظة إذا به يفكر فى خراب بيوت آلاف الأسر البورسعيدية.

وأعلن “درة” أنه فى طريقه لاجتماع عاجل مع وزير المالية للعمل على إلغاء القرار “الكارثة” كما أسماه، مشيرا إلى أن أمانة الحزب ببورسعيد سارعت برفع مذكرة عن طريق الفاكس لرئاسة الجمهورية ووزارة المالية لتوضيح المفاسد العظيمة التى ستنتج عن هذا القرار.

صدى البلد
(Visited 3 times, 1 visits today)