إجراءات أمنية مشددة بالنرويج استعدادا لحفل تسليم جائزة “نوبل” للسلام

10 ديسمبر 2012, 8:44 م

 

قامت قوات الأمن النرويجية، في وقت مبكر من صباح اليوم، بفرض كردون أمني مشدد وواسع النطاق على وسط العاصمة النرويجية “أوسلو”، استعدادا لمراسم حفل تسليم جائزة نوبل للسلام لعام 2012 إلى الاتحاد الأوروبي.

 

وقال مسؤول بالشرطة النرويجية كييل يان جريندرز إن قوات الأمن تواجه يوما مشحونا للغاية، حيث ينتظر مشاركة ما يقرب من 20 رئيس دولة وحكومة أوروبية في مراسم هذا الاحتفال الذي سيبدأ بعد ظهر اليوم، في مقر عمدية أوسلو، منوها بأن جميع الطرق المحيطة قد تم إغلاقها أمام حركة المرور.

 

وأضاف: “تم توفير الحماية للطرق المؤدية إلى مطار جاردرمون اليوم، نظرا لحضور ومغادرة رؤساء الدول وحكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قبل وبعد مراسم تسليم الجائزة، مؤكدا أن أعمال المراقبة الجوية والمتابعة الأمنية تتم من خلال تنسيق بين جميع الأجهزة الأمنية.

 

وأقر المسؤول الأمني بأن هذا اليوم يعتبر تحديا لقوات الأمن واختبارا لقدراتها، معربا في نفس الوقت عن ثقته بأن الوضع سيجري بشكل سلس ودون مشاكل تذكر حيث أنه تم إجراء كافة الاستعدادات اللازمة تحسبا لحضور عدد كبير من كبار الزوار وضمان أمنهم وسلامتهم.

 

يُذكر أن جائزة نوبل للسلام لعام 2012 سيتسلمها في وقت لاحق اليوم ممثلو المؤسسات الأوروبية الثلاثة، وهم رؤساء المجلس الأوروبي هرمان فان رومبوي، والمفوضية الأوروبية جوزبه مانويل باروسو، والبرلمان الأوروبي مارتين شولتز

 

 

 

ا ش ا

(Visited 1 times, 1 visits today)