«الرئاسة»: منفتحون على الحوار مع المعارضة أيًّا كانت نتيجة الاستفتاء

10 ديسمبر 2012, 10:01 م

 

قال الدكتور ياسر علي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، الإثنين، إن دعوة الحوار مع كل أطراف المعارضة مفتوحة أيًا كانت نتيجة الاستفتاء على الدستور المزمع إجراؤه في الـ15 من الشهر الجاري.
وقال «علي»، في مؤتمر صحفي بقصر الاتحادية، إن الرئاسة متأكدة من أن كل القوى السياسية تسعى لتحقيق صالح الوطن وأنها تحترم حقوق المصريين كافة في التعبير عن أنفسهم، شريطة تجنب العنف والحفاظ على المؤسسات والملكيات العامة والخاصة.
وأضاف أن «هناك أخطاء حدثت خلال الأيام الماضية بسبب الخلافات السياسية»، مشددًا على أن «الرئاسة ستحترم رأي الشعب أيًا كان في الاستفتاء»، وأنها «مستعدة لإبرام وثيقة يتعهد بها الرئيس مع القوى المشاركة في الحوار الوطني لاقتراح تعديل أي مواد في الدستور يراها بعض المعارضين غير مناسبة على مجلس النواب المقبل».
المصرى اليوم
(Visited 1 times, 1 visits today)