إيقاف مذيعتين بالقناة الثالثة لاعتراضهما على أحد الإسلاميين

11 ديسمبر 2012, 12:42 ص

 

أصدر هانى جعفر، رئيس قطاع القنوات الإقليمية، قراراً بإيقاف المذيعتين هبة عز العرب، وعزة الحناوى، مقدمتى برنامج «مع الناس» على قناة «القاهرة الثالثة» عن العمل وتحويلهما إلى الشئون القانونية بالقطاع، بسبب خروجهما على الحيادية الإعلامية وانتقادهما للأوضاع فى الشارع المصرى بعد أحداث قصر الاتحادية، ومحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامى من قبل أنصار الشيخ حازم أبوإسماعيل.

وقالت عزة الحناوى: «فوجئت بقرار إيقافى وزميلتى فى البرنامج عن العمل، عقب إذاعة أجزاء من مؤتمر المرشد العام، وبيان المجلس العسكرى، حيث قلت على الهواء إننا جميعاً مصريون بغض النظر عن انتماءاتنا السياسية، ولكننا أيضاً لن نقف على الحياد فى دماء الشهداء، ونعلن فى قناتنا أن التليفزيون المصرى تليفزيون الشعب، رغم ظهوره بعكس ذلك مؤخراً، لهذا ندعو كل الإعلاميين فى «ماسبيرو» لارتداء الملابس السوداء، ووضع الكمامات على الأفواه».

وأضافت «عزة»: «فى مداخلة هاتفية مع أحد قيادات التيار الإسلامى، سألته ما خططكم لحل أزمة إشراف القضاء على الاستفتاء؟ فنحن بحاجة إلى 13 ألف قاضٍ، والذين أعلنوا إشرافهم 2000 فقط، وفوجئت بهجومه علىّ قائلاً: «إنتوا هتفضلوا كده مش هتتغيروا يا إعلاميين، ولن يحدث أى تطهير لكم، وأنتم كنتم «بتلحسوا» أحذية مبارك»، وهنا رددت عليه: مَن أنت حتى تتحدث عن التطهير.. إحنا ولا عمرنا طبلنا للنظام السابق، ولا هنطبل للنظام الحالى، وتقدمت على الهواء ببلاغ ضده للنائب العام بتهمة السب والقذف، ثم فوجئت بعد ذلك بقرار سوزان حامد، رئيسة القناة، وهانى جعفر، رئيس القطاع بإيقافى عن العمل، وتحويلى للتحقيق بتهمة عدم الحيادية».

وتنضم هذه الأزمة الجديدة إلى الأزمات الأخرى الدائرة داخل «ماسبيرو» بسبب تغطية التليفزيون للأحداث الدائرة، وحالة التعتيم الإعلامى التى تفرض على المذيعين، والتهديد بإيقافهم عن العمل، كما حدث مع بثينة كامل وهالة فهمى.

 

 

الوطن

(Visited 1 times, 1 visits today)