الجبهة السلفية: مبادرة النور “جريمة”.. وعلى الشعب أن يحمي مرسي

31 يناير 2013, 5:51 م

97

قال المهندس خالد سعيد، المتحدث باسم الجبهة السلفية، إن مبادرة حزب النور هي صورة متنكرة لشروط جبهة الإنقاذ الوطني، وجريمة بواجهة جديدة.

وحذَّر سعيد، في بيان للجبهة، “الرئاسة من الاستجابة لضغوط بلطجية التخريب بتعديل الدستور الذي اختاره المصريون، وننبه أن من يريد المشاركة في تعديل الدستور لا يُقبل أن يكون سبيله الإجرام بديلا عن الدعم الشعبي”. وحذر الحكومة من “مخطط الجمعة عند قصر الاتحادية”، الذي يُجَنَّدُ له الآن آلاف العناصر الإجرامية من مختلف محافظات مصر، ومعظمهم من حاملي السلاح، كما أن بعضهم من الملتحين، لكي يظهر أن داعمي الرئيس مرسي يمارسون العدوان ضد بعض معارضيه، لتضيع الحقيقة بين الدماء التي أراقوها وتلك التي سينسبونها زورا للإسلاميين.

وأكد البيان أن أحداث العنف “المفتعلة” كانت فخا لمرسي ونظامه، ليصبح معزولا عن الشعب الذي انتخبه كمرشح للثورة، وكان من المفترض أن يحميه الشعب بدلا من استدعاء الجيش مرة أخرى للنزول للشارع، كما حدث في مدن القناة الباسلة وكما هو مرشح للتصعيد في القاهرة والإسكندرية يوم الجمعة، موضحا أن “النزول ليس إلا خَصْمًا من رصيد الرئاسة، ومحاولة لإسقاط شرعيتها في الشارع”، مطالبا النائب العام باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد كل من يوفر غطاء إعلاميا أو سياسيا لإراقة دماء المصريين”. وحذَّر “أركان الجريمة وأذنابهم، فإن ما يرتكبونه بحق شعبنا لن يذهب دون حساب، ونبشرهم باستمرار ثورة الشعب، وفي مقدمته الكتلة الإسلامية الصامتة حتى الآن”.

 الوطن

(Visited 2 times, 1 visits today)