عضو بـ«النور»: مبادرة الحزب تسعى للتحول الديموقراطي وقد تستجيب السلطة لها

31 يناير 2013, 4:32 م

77

كريم البكرى

قال نورالدين علي، عضو حزب النور، إن مبادرة الحزب تسعى للتحول الديموقراطي الحقيقي والذي لن يتحقق إلا بالمصالحة الشاملة مع جميع القوى الموجودة في الشارع المصري، من الحزب الحاكم والمعارضة ورجال النظام السابق الذين لم تتلوث أيديهم بدماء أو بسرقة أموال، ومع مؤسسات الدولة والشرطة والقضاء.

 

وأضاف عضو «النور»، خلال برنامج «صباح أون» على قناة «أون تي في» اليوم «الخميس»، أن الحزب يمتلك إرادة لتلك المصالحة، قائلا «وأعتبر أن النظام الحاكم قد يستجيب لتلك المبادرة بعد اتفاق الحزب مع «جبهة الإنقاذ»، وفي حالة الرفض فيجب الانتظار إلى الانتخابات القادمة، مع مراعاة أن التحالف الانتخابي لا يعني تحالفا دائما».


ودعا الجبهة إلى الجلوس للحوار وسحب جماهيرها من الشارع، حتى تُخلي مسئولياتها من المخربين ومثيري الشغب، مؤكدا أن أي نظام جديد يحتاج لتوحد القوى السياسية، بسبب عدم خبرة أغلب التيارات السياسية، وبسبب احتياج الرئاسة إلى خبرات القوى السياسية، قائلا «لذلك أتوقع نجاح مبادرة المصالحة الوطنية التي أطلقها حزب النور».


وتابع: «أعتقد أن الحزب لن يشارك فى تظاهرات غد، حفاظا على الشرعية، ولوضع خط فاصل بين الحرية والتعدي على الشرعية، على أن تثبت كل القوى السياسية نفسها في الانتخابات البرلمانية القادمة».

بوابة الشروق

(Visited 1 times, 1 visits today)