فرنسا: الحوار بين القوى السياسية هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة فى مصر

31 يناير 2013, 5:10 م

87اعتبرت فرنسا أن الحوار بين جميع الأطراف السياسية في مصر، هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الراهنة.

وقال فيليب لاليو المتحدث الرسمي باسم الخارجية الفرنسية بباريس اليوم الخميس “إن بلاده تشعر بالقلق إزاء تواصل أعمال العنف والمواجهات في عدد من المناطق في مصر”.

وردا على سؤال حول المبادرة، التي أطلقتها جبهة الإنقاذ الوطني أمس الأربعاء، للمطالبة بالاجتماع مع الرئيس محمد مرسي، قال لاليو في مؤتمر صحفي: إن باريس تعتبر أن الحوار بين جميع القوى السياسية في مصر هو الطريق الوحيد لإنهاء الأزمة الحالية في البلاد.

وأوضح أنه يتعين على جميع الفاعلين السياسيين العمل على تهيئة الظروف المناسبة لسرعة تنفيذ هذا الحوار “الضروري” لتخفيف حدة التوتر، وشدد الدبلوماسي الفرنسي على أن أي مبادرة في هذا الاتجاه تعد خطوة “إيجابية”.

كانت الخارجية الفرنسية قد أكدت قبل ثلاثة أيام مجددا تمسكها باحترام الحق في التظاهر الذي يجب ضمانه و”تأطيره” لمنع أي انحراف عنه وذلك بعد أحداث بورسعيد الأخيرة.

وأضافت، في بيان صحفي، أنه وفي الوقت الذي تجرى فيه عملية إنشاء مؤسسات جديدة، تدعو فرنسا إلى إقامة حوار بين جميع مكونات المجتمع المصري، في إطار احترام القيم المثالية، التي طرحتها الثورة.

بوابة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)