ياسر برهامي مستنكرا هجوم الإخوان: هل دعوة مرسي لجبهة الإنقاذ حلال.. وجلوسنا معهم حرام؟

31 يناير 2013, 9:48 م

YASERBRHAMI

استنكر نائب رئيس الدعوة السلفية الدكتور ياسر برهامي الانتقادات التي يتعرض لها حزب النور بسبب اجتماعه مع جبهة الإنقاذ في الوقت الذي دعاها الرئيس محمد مرسي إلى الحوار.

وتساءل برهامي في تصريح اليوم الخميس “لماذا كانت دعوة الرئيس محمد مرسي للجلوس مع جبهة الانقاذ أمر مباح ومشروع ومفهومة مبرراته ، وعندما جلست قيادات النور معهم أصبح أمراً مرفوضا؟ ، ولماذا لم يعترض أي شخص علي لقاء المشايخ محمد حسان ومحمد حسين يعقوب وسعيد عبد العظيم مع أعضاء من جبهة الإنقاذ ، بالرغم من أن كل الفصائل الإسلامية وغير الإسلامية كانت على علم بهذه الجلسة؟ “.

وقال برهامي إن الهدف من الحوار الذي دعا إليه الرئيس هو الوصول إلى حل حتي يمنع “مسلسل الخراب المستمر” على حد تعبيره ، مضيفا أن حزب النور يهدف إلى هذا الأمر أيضا ، كما أن الجلوس مع المخالفين للوصل إلى حل للمشاكل هو الأمر الطبيعي الذي لا يمكن لأحد أن يستنكره فالعبرة بما يتم إنجازه في اللقاء وليس في إتمام اللقاء من عدمه .

وأوضح أن رفض الحوار معناه استمرار سوء الفهم ، أما الحوار فلا يترتب عليه إلا التقارب وحل المشاكل .

الجورنال

(Visited 3 times, 1 visits today)