إقبال هائل على جوجل لـ”ترجمة” بيان أبو إسماعيل…تابع

1 فبراير 2013, 12:16 ص

7AZEM_20121218183655

كتبت – راتان جميل:

”حالة طوارئ بموقع جوجل بسبب تعطل خدمة الترجمة إثر إقبال العالمي للملايين داخل مصر عليه لترجمة بيان أبوإسماعيل”، بتلك الكلمات استقبل العديد من رواد موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك” بيان الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل، المرشح الرئاسي المستبعد ومؤسس حزب الأمة، والذي وصفوه بالبيان ”السريالي” و”المبهم”.

وكان أبوإسماعيل قد أصدر صباح اليوم الخميس، قال فيه: ”في هذه اللحظات الضخمة، أقول و بكل رسوخ إن الذى يمنع التصرف اللازم لزوما حاليا والكافي بالفعل لتجنب المخاطر – و عبر عشرة أيام على الأقل حتى الآن – ليسوا خصومنا و لا مثيري القلاقل فأمرهم أهون بكثير من هذا.. ونعم يقينا فإن هناك وبكل تحديد ما هو كفء تماما كعمل ينبغي أن يعمل فورا و لقد وفينا و ما أحجمنا وما سكتنا في لحظات الحق ثم كررنا وتواصلنا إيضاحا وبيانا منذ ليل الأثنين أول أمس 28-1-2013 مع كل من هو معنى بصلب الأمور في محاولات بشأن ما هو كفء لتوقى المخاطر و يلزم عمله عاجلاً”.

وأضاف: ”وأوضحنا بغاية الإيضاح و الجلاء حتى ما بقيت بعد ذلك باليد من حيلة خاصة بعد قرار محكم من إخواني مجموعة الشورى أن لا ننفرد الآن دون الباقين كاعتبار حاكم فى هذه الحلقة من سلسلة الأحداث، ولا أملك الآن في ظل هذا الوضع المحيط المعالنة بإيضاح أكثر من هذا ولا أكثر تفصيلاً.. و من يدري لعله يجد جديد في ما بعد.. الله أعلم”.

مما استدعى الصفحة الرسمية لـ”أبوإسماعيل” على موقع ”فيسبوك” إلى إصدار بيان إيضاحي للبيان الصادر عنه، مؤكدين أن الظرف العام من أخطر ما يكون، وأن أبوإسماعيل لم يسكت ولكن سكوته في الأيام السابقة لأنه كان يتحرك تحركا متواصلا لم يتوقف لدى عدة أطراف بقصد تحقيق فائدة في الصميم.

واستطرت الصفحة في بيانها الإيضاحي قائلةً: ”إن المعنيين من الاتجاهات الإسلامية وغيرها لا يتجاوبون ولا يجعلون تحركهم على مستوى حجم الخطر فلم يصل إلى النتيجة التي يرى أنها اللازمة كل اللزوم فورا بحيث أن عدم القيام بها يعتبر تفريط شديد جدا، وأن انفراده بالتحرك شيء هو مستعد له ولا يستبعده أبدا ولكنه الآن لا يحقق الهدف المرجو إطلاقا، ولكنه هناك شيء بديل برغم رفض الآخرين قد يتبين فيما بعد..

وأكد البيان أنه لا يستطيع أن يوضح كل شيء بحيث يكون البيان مفهوما جدا لأن هذا الإيضاح للتفاصيل في هذه الظروف ستكون أضراره كثيرة.

 وانهالت التعليقات الساخرة من النشطاء مثل: ”الانصاف يحتم علينا الاعتراف بأن أبوإسماعيل لازال الأكثر قدرة على ادهاشنا بما يفوق فريسكا وزوزو مجتمعين”، و”الله اكبر يا شيخنا إيه الحلاوة دي إيه العظمة دي.. اديهم كمان العلمانيين الكفرة”، و ”هو الشاحن ضاع تاني ولا ايه”

مصراوى

(Visited 2 times, 1 visits today)