القوى الإسلامية بالمنيا: مجموعات البلاك بلوك ميليشيات إجرامية تسعى للتخريب..

1 فبراير 2013, 9:57 ص

12

وصفت الأحزاب الإسلامية بالمنيا مجموعات البلاك بلوك بالميليشيات والعصابات الإجرامية التى تسعى لتخريب وحرق مؤسسات الدولة وانتشارالعنف والفوضى، واستنكرت تبرير وسائل الإعلام أعمال العنف التى ارتكبها البلاك بلوك من حرق المؤسسات ونهب الأموال وتخريب المنشآت العامة والخاصة عن عمد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى نظمته الجماعة الإسلامية بالمنيا ليلة أمس تحت اسم “سقوط الأقنعة”
وضم المؤتمر الصحفى كل القوى السياسية الإسلامية والليبرالية والقوى والحركات الثورية.

واستنكر حسن رجب مسئول الجماعة الإسلامية بالمنيا تبرير وسائل الإعلام للعنف التى قامت به مجموعات البلاك بلوك التى تسعى لحرق مصر ونشر الفوضى، مضيفاً أن تلك المجموعات تهدف لإحراق الأخضر واليابس وأن تلك المجموعات قامت بحرق المحالكم وناشد حسن جميع القوى السياسية بإعلاء مصلحة الوطن على المصالح الشخصية والحزبية وأن الحوار الجدى هو السبيل للخروج من الآزمة التى وصفها حسن بالطاحنة مضيفاً أن كل ثورة تتبعها حالة من الفوضى، مؤكداً أنه لابد أن تمر الأمة بظلام دامس حتى تعرف النهار، وأن الهدف من المؤتمر هى سقوط الأقنعة عن من كانوا يدعون للحوار الوطنى وعندما تم استدعاؤهم للحوار أداروا ظهورهم.

وناشد جمال هلالى أمين حزب البناء والتنمية بالمنيا بالعودة إلى سلمية المظاهرات التى كانت السبب فى نجاح الثورة، وأعرب هلالى عن تمنيه أن تكون جمعة اليوم “جمعة سقوط الأقنعة” بدلاً من أن تكون تحت مسمى “جمعه الخلاص” وأعلن هلالى تأييده ودعمه مباركته لوثيقة الأزهر التى صدرت اليوم ووافقت عليها جميع القوى والأحزاب السياسية والكنيسة، مؤكداً أن مصر ستخرج من هذه الأزمة وأن مصر ستمضى إلى الأمام بدولتها ورئاستها وأبنائها ومؤسساتها ومن عارض ومن وافق.

ودعا حمدى على سابق عضو مجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة بالمنيا جميع القوى السياسية بنبذ الخلاف وبدء صفحة جديدة، متسائلاً كيف يوصف من يخرب ويحرق أنه ثورى واتهمهم بتنفيذ أجندات أحزاب يجيشون مشاعر الشباب لحرق الأخضر واليابس، واعترف سابق بوجود بعض الأخطاء ولكن لا تعالج بطرق العنف والتخريب.

بوابة الاهرام.

(Visited 2 times, 1 visits today)