«بكار»: الترويج لوجود استقالات بـ«النور» لن يثني الحزب عن محاولة حقن الدماء

1 فبراير 2013, 2:35 ص

628916

إسلام فاروق

قال نادر بكار مساعد رئيس حزب النور، لشؤون الإعلام، إن الإدعاء بوجود استقالات وهمية من حزبه، «هي محاولة بائسة ممن يريد إثناء الحزب عن رسالته في حقن الدماء وإزالة أسباب الاحتقان من الشارع المصري».

 

ولفت في تصريحات صحفية، الخميس، إلى أن هذه «الممارسات الصبيانية» لن توقف مسيرة النور كما لم توقفها من قبل، وأوضح أنه لا توجد شياخة للحزب بمنطقة الكنيسة التي تم الادعاء باستقالة 150 شخصاً منها، وأن أعضاء الحزب بهذه المنطقة، لا يتجاوزون الـ 10.

 

كان الحزب أطلق مبادرة، لإزالة الاحتقان في الشارع المصري، ولاقت لما تضمنته من نقاط تجاوبت معها جبهة الإنقاذ الوطني، قبولاً في الأوساط السياسية.

وعقد وفد من الحزب يضم رئيسه الدكتور يونس مخيون ونائبه السيد خليفة، وعدد من قيادات الحزب عدداً من اللقاءات مع الأحزاب والقوى السياسية الإسلامية وغير الإسلامية بمجرد الانتهاء من اجتماع جبهة الإنقاذ، الأربعاء 

وأضاف البيان أن أول اللقاءات كانت مع حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان المسلمين، والثاني مع حزب البناء والتنمية، والثالث مع حزب الوسط ، كما عقد لقاءاً مع أيمن نور رئيس حزب غد الثورة، وعدد من الأحزاب الأخرى، التي أبدت تأييدها للمبادرة.

وصرح المهندس جلال مرة أمين عام حزب النور، بأن النقاش في هذه اللقاءات دار حول بنود المبادرة حيث قام كل طرف بطرح رؤيته للخروج من الأزمة ومازال الأمر خاضعا للمناقشة، مشيرا إلى أنه سيتم تحديد موعد آخر لتحديد الموقف من المبادرة.

 المصرى اليوم 

(Visited 3 times, 1 visits today)