سفير إسرائيلى سابق: قرار أمريكا منح مصر طائرات “إف 16” خطير فى ظل تصريحات مرسى عن اليهود

1 فبراير 2013, 12:30 م

100

انتقد دوري جولد، السفير الإسرائيلي الأسبق، قرار الحكومة الأمريكية الأخير بمنح مصر طائرات (إف- 16)، زاعما بأن حصول القاهرة الآن على هذه الأسلحة أمر في منتهى الخطورة، في ظل التصريحات التي أطلقها الرئيس محمد مرسي عام 2010، التي وصف فيها اليهود بأبناء القردة والخنازير، على حد قوله.

وأضاف جولد، الذي يدير مركز القدس للشئون العامة والدراسات، في مقال له اليوم بصحيفة إسرائيل اليوم، أن أخطر ما في تصريحات الرئيس محمد مرسي أنه طالب في خطاب آخر له عندما كان قياديا في جماعة الإخوان المسلمين بضرورة زرع الكراهية لليهود بين أطفالنا، وهو الأمر الذي اعتبر أنه يمثل أهمية إستراتيجية لأي مسلم أو مصري.

وزعم جولد أن الخطورة الحقيقية الآن تكمن فى أن كبار الضباط في الجيش المصري يرون أن التقرب إلى جماعة الإخوان المسلمين والتواصل معها والإيمان بأفكارها هو السبيل الأمثل للترقية والتصعيد في الجيش، على حد قوله.

ونبه جولد إلى أن إمكانية وصول هذه الطائرات إلى قادة أو طيارين من الإخوان المسلمين، سيمثل تهديدا إستراتيجيا قويا لإسرائيل.

اللافت أن جولد أشار إلى أن الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين يتعرضون حاليا لمصاعب كبيرة ومشاكل في طريقة إدارة الدولة، مستشهدا بإعلان الرئيس مرسي حالة حظر التجول والطواريء في مدن القناة، إلا أنه أشار إلى أن الخوف من القادم بعد إتمام سيطرة الرئيس على جميع الأمور في مصر وهدوء الأوضاع هناك، زاعما بأن للإخوان المسلمين أهدافا ورسالة سياسية يرغبون في توصيلها وتحقيقها، وهذه الرسالة تهدد إسرائيل وتضر بها في النهاية.

يذكر أن جولد الذي كان مندوبا عاما لإسرائيل في الأمم المتحدة بين أعوام 1997 و1999 عمل مستشارا لكل من بنيامين نتنياهو وآرئيل شارون، كما شارك في عدة مبادرات للسلام من بينها المفاوضات، التي جرت بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية في واي ريفر سنة 1998، وفي مؤتمر مدريد للسلام.

بوابة الاهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)