70) شخصية عامة وشابة : وثيقة الأزهر تخلط بشكل متعمد، بين إراقة الدماء والاعتداء على المنشآت

1 فبراير 2013, 12:51 م

112

انتقد نحو (70) من الشخصيات العامة وشباب الثورة وثيقة الازهر التى اصدرها الامس الازهر مع عدد من القوى السياسية والكنائس المصرية برعاية مجموعة من شباب الثورة المنتمين فكريا الى الاخوان المسلمين. وقال بيان صادر عنهم أن الوثيقة تخلط بشكل متعمد، بين إراقة الدماء والاعتداء على المنشآت أو الأملاك. وتتحدث بشكل عام عن العنف دون تفرقة بين قتل مواطن وكسر شباك، مما يرسخ للثقافة الأمنية السائدة والتي تهدر دم كل من “اعتدى على الممتلكات العامة والخاصة” من المواطنين. لا تفرق الوثيقة كذلك بين العنف الدفاعي والعنف الهجومي. وبالتالي، بدلا من “رفع الغطاء السياسي عن العنف” كما يقال، توفر الوثيقة غطاء سياسيا للتوسع في القمع والقتل والاعتقال والتعذيب على يد الشرطة حماية لمصالح السلطة. وأضاف البيان: قد نتفهم قلق البعض من تزايد حالات العنف العشوائي، ومن ظهور مجموعات شبابية تتحدى للقانون، ومن الانتفاضات المتتابعة في المحافظات الاقليمية ضد مؤسسات الادارة المحلية، لكن يجب النظر في اسباب تلك الظواهر المحدودة وفي مقدمتها: –        عدم تحقيق العدالة والقصاص لكل الدماء التي أسيلت منذ قيام الثورة وحتى الآن. –        انسداد اي أفق سياسي قادر على خلق حالة من التوافق بين السلطة والمعارضة لإنقاذ سفينة الوطن مما يحيق بها من مخاطر. –        استخدام جماعة الاخوان المسلمين مليشيات مسلحة بهدف إرهاب الجماهير . –        استمرار الفساد والاهمال وسياسات الافقار التي تقتلنا بشكل يومي. وأكد البيان ان ما يقوم به بعض الشباب اليوم ما هو إلا رد فعل لما تقوم به أجهزة الامن تجاههم من قتل وسحل واعتقال وتعذيب منهجي بدلا من حمايتهم وتأمينهم. وأكد إن الموقعين ادناه أن المبادرة التي صدرت امس، بعد اجتماع لشيخ الأزهر مع قوى سياسية بينها عدد من المنتمين لخط الثورة، لم تعبر عن مضمون الأزمة ولم تقدم اي حلول لمعالجتها. بل جاءت بهدف إعطاء مزيد من الشرعية للسلطة القائمة وأجهزتها القمعية في قتل وسحل وتعذيب واعتقال الشباب السلمي الذي يواجه عنف الشرطة بعنف دفاعي لحماية نفسه.. ودعى الموقعون أدناه السلطة السياسية للاعتراف بفشلها في ادارة البلاد ولتحمل مسئولية الدماء التي سالت. ونطالبها بالوقف الفوري لكافة أشكال العنف والقتل التي تمارسه أجهزتها الأمنية. ونطالبها بتحمل مسئولية حماية وتأمين المتظاهرين السلميين. ومحاكمة كل المسئولين من القوى الأمنية عن سقوط الشهداء. ومراجعة قواعد اشتباك قوات الشرطة وتدريبهم وتسليحهم وتأهيلهم النفسي. فلا أمن ولا أمان في وجود شرطة نظامية تتصرف بمنطق القبيلة وتنتقم بالقتل العشوائي لإصابة او مقتل افرادها وضباطها.   الموقعون حتى الآن : ——————— 1.     أحمد الشيخ 2.     أحمد الهوارى 3.     أحمد حرارة 4.     أحمد خيري 5.     أحمد دومة 6.     أحمد سميح 7.     أحمد عزت 8.     أحمد عواض 9.     أحمد فؤاد نجم 10.  أحمد كامل البحيري 11.   بلال فضل 12.   بيشوى تمرى 13.   تامر موافي 14.   تقادم الخطيب 15.   ثريا رمضان عبد الفتاح 16.    جمال فهمي 17.    جيهان فاضل 18.     حازم عبد العظيم 19.     حسام فودة 20.    حسام مؤنس 21.                        حليم حنيش 22.                        حمدي قنديل 23.                        خالد السيد 24.                        خالد تليمة 25.                        خالد عبد الحميد 26.                        خالد يوسف 27.                        رامي صبري 28.                        رشا عزب 29.                        ريم العدل 30.                        ريم داوود 31.                        سالي توما 32.                        سامية جاهين 33.                        سعد هجرس 34.                        عبد اللطيف ابو هميلة 35.                        عصام الشريف 36.                        عصام سعيد 37.                        علا شهبة 38.                        علاء عبد الفتاح 39.                        علاء عبد المنعم 40.                        على ابو هميلة 41.                        على غنيم 42.                        عمرو القاضي 43.                        عمرو صلاح 44.                        عمرو عبد العليم 45.                        فادي اسكندر 46.                        كريم العدل 47.                        ليلى يوسف صديق 48.                        مالك عدلي 49.                        محمد العدل 50.                        محمد العماني 51.                        محمد عبد العزيز 52.                        محمد عرفات 53.                        محمد محسن 54.                        محمد مرعي 55.                        محمد واكد 56.                        محمود سامى 57.                        مدحت العدل 58.                        مصطفى ابراهيم 59.                        مصطفى شوقي 60.                        مصطفى شومان 61.                        معتمر أمين 62.                        مينا مجدي القس 63.                        ناجي كامل 64.                        ناصر أمين 65.                        ناصر عبد الحميد 66.                        نوارة نجم 67.                        هيثم الشواف 68.                        وسام عطا 69.                        ياسر الهواري 70.                        يوسف الحسيني

الاقباط المتحدون

(Visited 2 times, 1 visits today)