جبرائيل: أمريكا ستعبر على جثث الأقباط من أجل مصالح اليهود

24 يونيو 2013, 3:50 م

146

 

طالب شريف دوس رئيس هيئة الأقباط العامة، السفراء الأجانب فى مصر بعدم التدخل فى الشئون الداخلية قائلا: “لا يعقل أن تزور آن باترسون بزيارة حزب الحرية والعدالة وإعلانها مساعدتها لهم رسميا، وعليها أن تتنحى جانبا”. من جانبه قال نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، إن أصابع أمريكا وحماس وقطر تطل علينا بشكل كبير عبر نظام الإخوان لتحقيق مصالح أمريكا وآمن إسرائيل. وأضاف جبرائيل، خلال مؤتمر لا للتدخل الأجنبى، :”جاءت باترسون لتفتح قنوات اتصال مع الإخوان المسلمين، فأثناء تواجد السفيرة فى باكستان كانت تعمل مع التعاون الاستخباراتى وقامت بتجنيد بعض الشخصيات العامة والإعلامية هناك وعمل تفجيرات بباكستان وذلك حسبما أكدته وثائق ويكيليكس”، على حد قول جبرائيل. وتابع :” زارت السفيرة مرشد عام الإخوان المسلمين مرتين وخيرت الشاطر منذ عدة أيام، وهو ما أغضب الشعب المصرى وقد نجحت فى ترويض الفصائل والتيارات الإسلامية فى مصر، وتعهدوا جميعا بحفظ اتفاقية كامب ديفيد وأمن إسرائيل هؤلاء الذين طالبوا بإلغائها مرارا وتكرارا”. وشدد على أنها صرحت أمام حائط المبكى الإسرائيلى وقالت إن المصريين لا يفيقون من الصراع عكس طبيعة اليهود المحبين لبعضهم، وأن هيكل سليمان سوف يتم العثور عليه وتشييده قبل أن يفيق العرب من صراعاتهم، وقامت بزيارة البابا بالكاتدرائية ظنا منها استطاعتها اختراق الكنيسة وتحدثت مع البابا حول مشاكل الأقباط وعرضت عليه المساعدة ولكن البابا تواضروس الثانى قال لها نعم إن للاقباط مشاكل ولكن فى تلك الظروف فمشاكل الأقباط هى مشاكل المصريين جميعا، وتساءلت: “عن نزول الأقباط فى تظاهرات 30 يونيو فرد عليها البابا إن الكنيسة لا تملك أى سلطة عن الأٌقباط فى هذا الشأن”. وأكد جبرائيل أن أمريكا ستعبر على جثث الأقباط من أجل مصالح اليهود، محذرا قطر وقادة حماس من التدخل فى الشأن المصرى، ووجه رسالة إلى الفريق عبد الفتاح السيسى بضرورة رفض دخول أى قوات أمريكية كما أشيع فى بعض وسائل الإعلام عبر قوات حفظ السلام الدولية. ووصل منذ قليل المستشارة تهانى الجبالى والكاتب الصحفى نبيل شرف الدين ورفعت السعيد رئيس حزب التجمع.

الاقباط المتحدون

(Visited 20 times, 1 visits today)