البابا تواضروس يستقبل رئيسة مجلس الكنائس الإنجيلية

26 يونيو 2013, 10:32 م

110

ويهنئ بافتتاح الكاتدرائية في عهد البابا كيرلس والرئيس عبد الناصر

 

قبيل توجه بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الأنبا تواضروس الثاني، من المقر البابوي إلى الكنيسة الكبرى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لإلقاء محاضرته الأسبوعية، مساء الأربعاء، التقى برئيسة مجلس الكنائس الألمانية في فرانكفورت، السيدة “استير جيبهرت”، والوفد المرافق لها ، دكتورة “ريتا مور”، والإعلامي “ديتسا”، والدكتور القس إكرام لمعي، رئيس السنودس الإنجيلي، والدكتور القس ثروت قادس راعي إحدى الكنائس الإنجيلية بألمانيا، في لقاء لم يستمر سوى 15 دقيقية.

 

البابا تحدث مع الوفد قائلا إن الكنيسة تتمنى أن يعم السلام في كل مكان بمصر وفي العالم كله، وتصلي من أجل تحقيقه، كما إنها تفتح بابا التواصل والحوار مع كل الناس، وطلب منهم أن يصلوا من أجل مصر، وأن يصلوا له شخصيا، وفي نهاية اللقاء أعطاهم هدية تذكارية عبارة عن هرم صغير، وسألهم إذا كانوا زراوا الأهرامات أم لا؟ وقالوا إنهم سيزورنها أمس  (الخميس)، فرد مداعبا أتينا لكم باهرامات صغيرة.

 

أما السيدة “استر”، فقالت للبابا إنهم في ألمانيا ألمهم مشهد مهاجمة الكاتدرائية، وكانوا يصلون هناك من أجل أن تمر الأحداث بسلام، ودعت البابا لزيارتهم في مدينة فرانكفورت، وأوضح لها أنه سينسق مع الأنبا ميشائيل رئيس دير الأنبا أنطونيوس في فرانكفورت والمرسوم أسقف منذ أسبوعين فقط لترتيب الزيارة.

 

وكان وفد الكنيسة الأمانية قد زار شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، وبطريرك الكنيسة القبطية الكاثوليكية الأنبا إبراهيم إسحق، والكنيسة القبطية الإنجيلية، خلال زياراتهم الأولى لمصر.

 

البابا بدأ المحاضرة الأسبوعية بتهنئة الحضور بمناسبة مرور 45 عام على افتتاح الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وقال “هذه الكاتدرائية تحتفل بالسنة الـ45 لافتتاحها، وافتتحت بأول قداس برئاسة قداسة البابا كيرلس السادس، وكان يوم أربعاء أيضا، وشارك في حفل الافتتاح مساء الثلاثاء السابق للقداس، الرئيس جمال عبد الناصر، وإمبراطور إثيوبيا هيلاسيلاسي”، مضيفا وحضر الرئيس جمال عبد الناصر احتفالا بمناسبة مرور 19 قرن على استشهاد القديس مرقس، وتابع “ذكريات هامة”.

 

وقال إن أول قداس كان في 26 يونيو 1968، وكان احتفال كبير شارك فيه بطريرك أنطاكية وقتها مار أغناطيوس يعقوب الثالث.

 

تواضروس قال إن المجمع المقدس اعترف بقداسة البابا كيرلس السادس المتنيح منذ 42 سنة، كقديس للكنيسة بشكل رسمي ليقام كنائس على اسمه وتدشن أيقوناته، ويذكر اسمه في يوم عيده في كل الكنائس، كما اعتراف “بالأرشيدياكون” أي “رئيس شمامسة” حبيب جرجس المتنيح منذ 62 سنة كقديس للكنيسة.

الدستور الاصلي

(Visited 21 times, 1 visits today)