أهالي ضحايا حريق الإسكندرية يتهمون مستشفى الشروق بالإهمال

1 فبراير 2016, 7:33 م

42

ثلاثة ساعات عصيبة عاشها نزلاء مستشفى الشروق الخاصة بعد أن احتجزتهم أدخنة النيران المتصاعدة من حريق بمبنى الأشعة المجاور للمستشفى، والذي أسفر عن وفاة أربعة سيدات متأثرين بالاختناق وإصابة 11 شخصا آخرين.

“مصراوي” حاول التواصل مع عدد من شهود العيان وأسر المصابين، للحديث عن لحظة وقوع الحادث والوقوف على أسبابه، حيث أكد رفقاء المصابين و المتوفين إهمال المستشفى في توفير معايير الأمن والسلامة، وتخاذل إدارتها في إنقاذ نزلائها.

وقال سلامة الجندي، صديق الأسرة التي فقدت ثلاثة أشخاص من أفرادها في الحادث، وأحد شهود العيان، إن الحريق نشب في الساعة الواحدة والنصف من صباح اليوم الاثنين في مركز الآشعة المجاور للمستشفى وانتقلت الأدخنة إلى المبنى لتحاصر النزلاء بالكامل بما يشمل قسم الحضانات.

وأضاف أن طاقم المستشفى لم يستطع إنقاذ المرضى بسبب كثافة الأدخنة، واضطرت قوات الحماية المدنية لفتح منافذ أخرى من خلال المباني الخلفية لمقر المستشفى بسبب عدم وجود مخرج للطوارئ طبقا لمعايير الأمان، خاصة وأن الأدخنة والنيران امتدت نحو المدخل الرئيسي للمستشفى لتمنع أي أحد من الخروج.

وقال:” لدي ثلاثة حالات من أسرة واحدة ماتوا لأنهم لم يجدوا ملجأ لهم سوى دورة المياه، لأن الغرفة التي كانوا متواجدين بها لم يكن بها أية نوافذ تمكنهم من الفرار بحياتهم”، متابعا ” المستشفى لم يكن بها أي وسائل أمان لدرجة أننا كنا نبحث في الشوارع عن سلالم للصعود عليها والوصول للمرضى من خلال نوافذ المستشفى.

وقال محمود رمضان، ولي أمر الطفلة المصابة نورهان رمضان، “هرعت للمستشفى فور علمي بالحريق، وفوجئت بحالة من العشوائية في قسم الاستقبال، حيث لم يستطع أحد من العاملين بالمستشفى الوصول للمرضى لإنقاذهم، وحاولت الوصول للطفلة دون جدوى، خاصة وأن الأدخنة الكثيفة حجبت الرؤية بشكل كامل ولم يستطع أحد تحملها”.

واتهم رمضان إدارة المستشفى بالإهمال، لعدم وجود أجهزة إنذار أو إطفاء ذاتية التي من المتبع أن تكون ملحقة بأسقف المستشفى، والتي كانت من الممكن أن تخفف من حدة الأدخنة المتصاعدة لإنقاذ المرضى.

من جانبه قال الدكتور سعيد صبحي، أخصائي النساء والتوليد بالمستشفى، إن سرعة تسرب غاز أول أكسيد الكربون الناتجة عن حريق مبنى الآشعة، كانت السبب الرئيسي وراء وفاة وإصابة المرضى، لافتا إلى أن الحريق لم يبدأ داخل المستشفى ولم يحدث عنه تلفيات كبيرة، مؤكدا أن طاقم المستشفى قام بإخلائها بالكامل خلال وصول قوات الدفاع المدني”.

وكان تسبب حريق مستشفى الشروق في مصرع أربعة سيدات هن” عدلات عبد الواحد 71 سنة ، وثلاثة من أسرة واحدة ” شريفة سعد 30 سنة ، وإسراء سعد 23 سنة ، ونورا خليفة 24 سنة، وإصابة 11 آخرين باختناقات.

[media width=”400″ height=”305″ link=”http://www.youtube.com/watch?v=XwSLHOPtVkM&feature=g-all-xit”]

مصراوي

(Visited 11 times, 1 visits today)