عن بيع “حجارة الأهرامات”: بقينا أسوء من داعش

7 فبراير 2016, 2:33 م

145

أبدت الإعلامية لميس الحديدي استيائها من الإهمال الذي أصاب منطقة الأهرامات بمحافظة “الجيزة”، وخاصة ما حدث مؤخرًا من قيام البعض ببيع أحجار الأهرامات، قائلة “إحنا بقينا أسوء من داعش”.
وأضافت الحديدي خلال برنامجها “هنا العاصمة”، المذاع على قناة “cbc”: “الزبالة في كل حتة في الأهرامات وبقينا بنكتب عليها، وقبل كدا كسرنا دقن توت عنخ أمون ولصقنها بـ أمير ودلوقتي بنكسر أحجار الأهرامات وبنبيعها، والله مانستاهل الآثار دي”.
وطالبت” الحديدي”، الجهات المسئولة الاستعانة بشركات خاصة لإدارة منطقة الأهرامات، لحمايتها من التخريب.
وكانت الإعلامية قد ظهرت أمس في برنامجها ومعها حجر من هرم خفرع، بعد أن قام مراسل القناة خالد جمال بعمل جولة للأهرامات وقام بجلب هذا الحجر.
وأوضح مراسل القناة أنه كان يتوقع أن تكون هناك تشديدات أمنية عند منطقة الأهرامات بعد تناقل أخبار بيع حجارتها في الآونة الأخيرة، وأنه فوجئ بمئات الأشخاص الذين يقومون بتسلق الأهرامات بالرغم من وجود اللوحات الإرشادية التي تحذر من تسلق الأهرامات.

الاخباريه

(Visited 6 times, 1 visits today)