تعرفوا إلى الهواتف المنتظرة لعام 2016

20 فبراير 2016, 5:33 م

5

إن كنت تعتقد أنّك لن تغيّر هاتفك الذكي قريباً، فعليك إعادة التفكير جدياً، فبعض من أفضل الأجهزة الهاتفية الذكية سيطرح هذا العام، وذلك لأن كبرى الشركات تتحضّر لطرح جديدها في الأسواق، حيث أن البعض يعمل على تحديثات خارجية في هيكل الهاتف، في حين أن آخرين يحدّثون في خصائصه الداخلية، كالبطارية، سرعة التنقّل بين التطبيقات وغيرها بل إن التغييرات قد تطاول سعر الهاتف، الذي يعدّ عاملاً أساسياً في جذب أو فقدان عدد كبير من المستخدمين لشرائه.

البداية مع شركة “آبل”، والتي، كما وضحت التسريبات، تتحضّر لطرح 3 هواتف ذكية هذا العام.

الأوّل وهو هاتف “آيفون” 5SE أو 6C حيث لم يُعرف الاسم الذي سيطلق على الهاتف بعد، بيد أنّه سيكون مدعماً بشاشة بحجم 4 إنشات، تماماً كشاشة أنجح هواتف شركة “آبل” وهو “آيفون 4”.

الجهاز سيكون بمثابة تحسين لإصدار 5S حيث ستشمل التحسينات المواصفات الفنية، إلى جانب نظام التشغيل بالطبع.

وبحسب التسريبات فإن الهاتف سيحمل التحسينات التالية: زجاجاً بتصميم منحن مشابه لـ آيفون 6 بدلاً من الحواف الحادة، كاميرا خلفية بدقة 8 ميغابكسل والأمامية بدقة 1.2 ميغابكسل، مستشعر الضغط الجوي للتعرف على الصعود في المصعد، أو على الأدراج في تطبيق الصحة، شريحة NFC لدعم خدمة الدفع الخاصة بالشركة و Apple Pay، بالإضافة إلى معالج A9.

عدا عن دعم ميزة Live Photos المتوافرة في آيفون 6S، دون دعم ميزة 3D Touch.

هذا وسيأتي الهاتف بنفس خيارات ألوان آيفون 6S وهي الفضي، الرمادي الغامق، الذهبي والوردي.

أيضاً، ستطرح “آبل” هاتفي “آيفون” 7 و7 بلاس، واللذين كما رجّحت التسريبات سيأتيان دون منفذ سماعات الأذن، وذلك للحصول على تصميم أكثر نحافة حيث يتوقّع أن يتم استبدال السماعات الحالية، بأخرى لاسلكية.

الأمر ليس جديداً على شركة “آبل” بعد تجارب سابقة في التخلّي عن العديد من المعدات السلكية، خاصة في أجهزة “ماك”.

ويتوقع أن يبلغ حجم الذاكرة في الجهاز الجديد 3 غيغابايتات، فضلاً عن زيادة في سعة التخزين الموجودة في الأجهزة الحالية.

وسيدعم الجهاز ميزة 3D Touch و Live Photos، ويتوقع الاستعانة بمعالج جديد، بقوة أكبر، الأمر الذي سيتيح القيام بعمليات أكثر، والاستجابة لعدد أكبر من الأوامر المعقدة في الوقت عينه.

بالنسبة لشركة “غوغل”، فهي تتحضّر لإطلاق هاتف “نيكساس” الجديد، وذلك بعد نجاح هذا النوع من الهواتف سابقاً.

ومن المتوقع أن تقوم هذا العام شركة “هواوي” بصنع نسخة “نيكساس” 7 الجديد، بتصميم مميّز يحاكي التصميم السابق لهاتف “نيكساس 6P” المعدني.

ورجّح كثيرون عدم استخدام التصميم المعدني بشكل كامل في الجهاز اللوحي الجديد بسبب سياسة شركة “هواوي” في اعتماد البلاستيك الصلب، إلى جانب المعدن في صناعة هواتفها.

بالطبع الهاتف سيعمل بآخر إصدار من نظام تشغيل “آندرويد” وسيدعم منفذ USB-C والذي يمثّل مستقبل المنافذ الذكية والموّفرة للطاقة.

أمّا بالنسبة لشركة “HTC”، فهي بحسب التسريبات تتحضّر لطرح هاتف “One M10” بشاشة قد تصل إلى حجم 5.1 إنشات وبجودة QHD، ومع دقة عرض 1080 بيكسلاً.

وسيدعم الهاتف برقاقة معالج سناب دراغون 820، مع نظام تشغيل “آندوريد” Marshmallow 6.0.

وبالنسبة لهاتف “LG G5″، فسيكون مدعوماً بشاشة IPS Quantum Display ومعالج سناب دراغون 820.

وستتراوح الذاكرة العشوائية بين 3GB و4GB وهي من نوع DDR4.

أمّا السعة الداخلية فستتراوح بين 32GB و64GB.

والإضافة المنتظرة في الهاتف ستكون في احتوائه على ماسح لبؤبؤ العين لفتح القفل أو ما يُعرف ببصمة العين، بالإضافة طبعاً إلى بصمة الإصبع في الجهة الخلفية للكاميرا.

ولعل أكثر هاتف منتظر وقريب الإصدار هو هاتف “غالاكسيS7” والذي ستطلقه الشركة رسمياً في 21 فبراير/شباط الحالي.

وسيدعم ميزة مشابهة لتلك الموجودة في هواتف “آيفون 6S” و”6S بلاس”، وهي ميزة قوة اللمس والتي تتيح الدخول إلى بيانات وصفحات مختلفة، وفقاً لقوة الضغط على الشاشة.

هذا وسيتراوح سعر الأجهزة المذكورة بين 450 و950 دولاراً أميركيّاً.

الانباء

(Visited 17 times, 1 visits today)