الصحيفة الناطقة باسم الفاتيكان تشيد بفيلم Spotlight

1 مارس 2016, 5:17 م

7

أشادت صحيفة “لوبسيرفاتور رومانو”، التي تعتبر الناطق الرسمي باسم “الفاتيكان”، بفيلم “Spotlight” الفائز بجائزة أفضل فيلم فى الدورة الـ88 لحفل توزيع جوائز الأوسكار على الرغم من تناوله لموضوع الاعتداءات الجنسية من قِبل قساوسة في أبرشية بوسطن بحق أطفال، مما أدى إلى استقالة برنارد لوو كاردينال في 2002.

نشرت صحيفة “لوبسيرفاتور رومانو” مقالتان للتأكيد أن “Spotlight” ليس فيلما معاديا للكاثوليكية، مشيدةً فى الوقت ذاته بقائد العمل المخرج توماس مكارثى، الذى قام بكتابة سيناريو الفيلم، لتسليطه الضوء على الصدمة والألم العميق من الاعتداءات الجنسية التى قام بها رجال دين.

تدور أحداث فيلم “Spotlight” حول الفريق الصحفى الذى قام بتحقيق استقصائى لصحيفة “بوسطن جلوب” عام 2002 وفضحوا فيه الاعتداءات الجنسية والاغتصاب التى قام بها قساوسة كاثوليك فى حق مئات من الأطفال وتستر الكنيسة على جرائمهم.

ونقلت صحيفة “لوبسيرفاتور رومانو” عن كلمة المنتج مايكل شوجر فى خطاب قبوله للأوسكار، قوله: “البابا فرانسيس، لقد حان الوقت لحماية الأطفال”.

وفى مقال آخر للرأى نشرته الصحيفة، قالت إن الفيلم أظهر أنه مازال هناك ثقة وإيمان فى الكنيسة والبابا لحماية الأطفال.

الوفد

(Visited 19 times, 1 visits today)