ترامب وكلينتون يتطلعان لتعزيز تقدمهما في السباق الرئاسي

5 مارس 2016, 6:36 م

35

يتطلع الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون إلى تعزيز تقدمهما في السباق نحو نيل ترشيح الحزبين الجمهوري والديموقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية عندما تجري خمس ولايات أخرى الانتخابات التمهيدية اليوم (السبت).

ويحاول ترامب أن يصمد أمام هجمات لاذعة من داخل الحزب الجمهوري بعد أن تقدم على منافسيه في الحزب ويسعى إلى تعزيز مكاسبه في ولايات كانساس وكنتاكي ولويزيانا ومين، ومنذ الفوز في سبع من 11 ولاية يوم الثلثاء الكبير يتعرض ترامب لانتقادات شديدة من المؤسسة الجمهورية التي تخشى أن يقود الحزب إلى هزيمة مدوية في انتخابات تشرين الثاني (نوفمبر).

وثار غضب التيار الرئيس من الجمهوريين بسبب دعوات ترامب إلى بناء جدار على الحدود مع المكسيك واعتقال 11 مليون مهاجر غير مسجل وترحيلهم ومنع كل المسلمين في شكل موقت من دخول الولايات المتحدة، ووصف ميت رومني الذي كان مرشحاً لانتخابات الرئاسة في 2012، ترامب بأنه مزور ومحتال يتعامل مع الناخبين الأميركيين على أنهم مغفلون، بينما قال جون ماكين وهو سناتور عن ولاية أريزونا وكان مرشحاً للانتخابات العام 2008، إن آراء ترامب في شأن السياسة الخارجية خطيرة تتسم بالجهل.

لكن القوى المناهضة لترامب أمامها نحو أسبوعين لوقف رجل الأعمال الذي حصل على تأييد 319 من أصل 1237 مندوباً يحتاجهم لنيل ترشيح الحزب الجمهوري في تموز (يوليو) متفوقاً على منافسه تيد كروز وهو سناتور عن ولاية تكساس والذي حصل على تأييد 226 مندوباً.

وفي 15 آذار (مارس) سيبدأ التصويت في ولايات فلوريدا وإيلينوي وأوهايو وميزوري ونورث كارولاينا التي يمثلها عدد كبير من المندوبين، وتستخدم ولايتا فلوريدا وأوهايو مبدأ «الفائز يحصل على كل شيء» فتمنحا أصوات كل المندوبين للمرشح الفائز بأعلى نسبة من الأصوات الأمر الذي يجعلهما محطتين مهمتين في التصويت، وإذا فاز ترامب في فلوريدا وأوهايو فسيصبح من شبه المستحيل وقف مسيرته، وهناك 358 مندوباً في الولايات الخمس التي ستصوت في 15 آذار (مارس) بينها 99 في فلوريدا و66 في أوهايو.

أما في المعسكر الديموقراطي فسيدلي الناخبون بدلوهم في لويزيانا وكانساس ونبراسكا اليوم في السباق بين كلينتون وزيرة الخارجية السابقة والسناتور بيرني ساندرز عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت.

وتظهر الاستطلاعات تقدماً كبيراً لكلينتون في لويزيانا حيث يوجد تكتل كبير للناخبين الأميركيين من أصل أفريقي الذين ساعدوا في صعودها في ولايات الجنوب يوم الثلثاء الكبير، لكن كفة الميزان قد تميل لمصلحة ساندرز في الولايات الأقل تنوعاً مثل كانساس ونبراسكا، وللولايات الثلاث 109 مندوبين.

الحياه

(Visited 2 times, 1 visits today)