الرقابة والإصلاح والتوجيه أسمى مهام المفتشين مع تحصيل العلم

14 مارس 2016, 6:55 م

57

قال وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، اليوم الاثنين، إن دور المفتشون بديوان عام الوزارة وزملاؤهم على مستوى الجمهورية لا يقتصر على المتابعة والرقابة فقط، إنما لهم مهمة أسمى، هي التصحيح والتوجيه والإصلاح.

وطالب وزير الأوقاف – خلال لقائه بديوان عام الوزارة نحو 70 من مفتشي الدعوة والتفتيش العام من عدة محافظات، اليوم الاثنين، المفتشين بوزارة الأوقاف بالاهتمام بالجانبين الإداري والعلمي في ذات الوقت، وبأن يكونوا قدوة في عملهم ويحرصوا على تحصيل العلم والمشاركة في الندوات والبرامج العلمية والتدريبية بما يرقى بمستواهم الوظيفي والعلمي، وأن يكون الإصلاح بالخلق والتوعية قبل العقاب.

وأعرب الوزير عن استعداده لتلبية كل مطالب المفتشين بما يدعم مهمتهم، حيث قرر تخصيص استراحات مناسبة لهم بالمحافظات وأماكن بمديريات الأوقاف؛ للقيام بمهام عملهم سواء بالتفتيش على الأئمة بالمساجد لمتابعة قيامهم بمهامهم الدعوية أو متابعة أعمالهم الإدارية.

ووجه بسرعة صرف أي مستحقات مالية قانونية متأخرة لهم، مشددا أن الوزارة تتعامل بشفافية وعدالة مع جميع المفتشين، وأن الأولوية للكفاءة والأقدمية في شغل المناصب القيادية ووفق الدرجات المتوافرة واحتياجات الوزارة.

مصراوي

(Visited 2 times, 1 visits today)