شيخ الأزهر يحاول تحسين صورة الإسلام في ألمانيا

17 مارس 2016, 7:35 م

 

54

ألقى الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أمس الاربعاء، كلمة أمام البرلمان الألماني (البوندستاج)، وأجرى نقاشا مفتوحا مع عدد من النواب وممثلين عن الطوائف الدينية وبعض العلماء والباحثين حول سماحة الدين الإسلامي، تحت عنوان “الإسلام والسلام”، مشددًا على أن ترسيخ مبادئ الديمقراطية والحرية وحَق الإنسان في العيش في سلام، إلا أن هذه التصريحات أثارت جدلًا في المجتمع المصري.
تحسين صورة الإسلام

ويقول الدكتور صلاح الدين الجعفراوي، مؤسس المجلس الإسلامي في ألمانيا إن شيخ الأزهر عرض الإسلام بصورة جيدة أمام البرلمان الألماني، لافتًا إلى أن كثير من المسلمين لم يحسنوا صورة الإسلام في أوروبا، وهذه الزيارة تركت رسائل إيجابية، كما أنها نجحت في إبعاد الشبهة عن الدين الإسلامي.

تقديم رؤية للإسلام

ويرى الإعلامي معتز بالله عبدالفتاح، مقدم برنامج “90 دقيقة على قناة المحور، أن شيخ الأزهر “بيعمل شغل هايل وقدم خطاب في “البوندستاج” كان أداء مذهل، الخطاب كان عميق للغاية، ورد على تساؤلاتهم، وقدم رؤية تليق بالإسلام والأزهر، وأكد على عدة نقاط منها الملحدون، والقتل في الارتداد، وتحدث عن المسيحية واليهودية، وأوضح نقاط التماس بين الأديان، وأشار إلى أن الزوج المسلم يجب أن يصحب زوجته للصلاة في المعبد أو الكنيسة.

[media width=”400″ height=”305″ link=”http://www.youtube.com/watch?v=JYEYPLhZHx8&feature=g-all-xit”]

السفير المصري:

إيجابية من جانبه قال السفير بدر عبدالعاطي، السفير المصري لدى برلين، أن رسالة الإمام الأكبر وصلت إلى الجمهور الألماني حينما تحدث أمام البرلمان الألماني، فيما خصصت وسائل الإعلام الألمانية للزيارة، موضحا أن “الطيب” أجرى العديد من اللقاءات مع الإعلام، ورجال الكنيسة، مشيرا إلى أن الإمام أكد أن السنة والشيعة هما جناحا الدولة الإسلامية.

[media width=”400″ height=”305″ link=”http://www.youtube.com/watch?v=GDK9qyZxpdM&feature=g-all-xit”]

الحسيني ينتقد “الطيب”

أما الإعلامي يوسف الحسيني فقد انتقد كلمة “الطيب” مشيرا إلى أن الكلمة كانت غير موفقة على الإطلاق، مضيفا: أي واحد يروح يفتح أي كتاب دخل الأزهر ليتأكد أن خطاب الطيب أبعد ما يكون عن تلك المناهج التي تحوي القتل والتعذيب والذبح، و”أنت بتوصي أوربا على المواطن الأوربي.. أنت كدة مش عارف حاجة خالص.. هما هيقولو لحضرتك توصى دولتك على المسيحيين، اللى علشان يبنوا كنيسة محتاجين كام سنة علشان ياخدوا التصاريح، ومصر حبست عيال صغيرة علشان سخروا من داعش.. بتتكلم عن الدين السمح والوسطية وأنت ساجن إسلام بحيري”.

الاقباط المتحدون

(Visited 1 times, 1 visits today)