460 مليون جنيه قيمة سلع فارق نقاط الخبز خلال مارس

18 مارس 2016, 1:50 م

97

كشف النقابة العامة لبقالي التموين ووفد يضم ممثلي شعب المواد الغذائية بالغرف التجارية بالمحافظات، عن قيمة سلع فارق نقاط الخبز التى تم صرفها للمواطنين مستحقي الدعم خلال شهر مارس الجاري التي بلغت 460 مليون جنيه، وأن معدلات ضخ السلع التموينية مستقرة ومنتظمة.

وأكد وليد الشيخ، رئيس النقابة العامة للبقالين التموينيين – خلال اجتماع النقابة مع وفد ممثلي شعب المواد الغذائية بالغرف التجارية بعدد من المحافظات، يضم محمد حسين، رئيس الشعبة بأسوان، ومحمد محمود مبارك، نائب رئيس الشعبة ببني سويف، ونائبه محمد عبده، والسيد بدر، نائب الشعبة بكفر الشيخ، وعلاء الدين محمود، نائب الشعبة بالسويس، ومحمد سمير، نائب رئيس النقابة، وماجد نادى، المتحدث الرسمي باسم النقابة، اليوم، الجمعة – أنه “لا توجد مشكلة بين النقابة وبين وزارة التموين أو الغرف التجارية، لأننا في النهاية هدفنا مشترك في خدمة المواطن”.

وقال الشيخ إن “أعضاء النقابة مستاءون من تصريحات المتحدث باسم وزارة التموين للنقابة ويصفونها  بأنها “وهمية”، حيث إن نفس الأعضاء تعاونوا مع الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة، من أجل نجاح منظومة السلع التموينية الجديدة التى طبقت مؤخرا”.

وردا على تصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة التموين أن قيادات النقابة بالقاهرة صرفت كامل حصة سلع فارق نقاط الخبز ورغم ذلك تتحدث عن نقص السلع، أكد محمد سمير، نائب نقيب البقالين، صحة التصريحات، موضحا أنه صرف كامل حصته لأن الوزارة صرفت حصة القاهرة كاملة، ولكن سوء التوزيع بالمحافظات ساهم فى زيادة معدلات ضخ السلع فى محافظات على حساب محافظات أخرى، وتصريحاتهم بشأن نقص السلع بالمحافظات لأنهم يمثلون البقالين أعضاء النقابة بالمحافظات.

وقال ماجد نادي، المتحدث الرسمي باسم النقابة، إن وزير التموين نجح في خلق منظومة لم يستطع أي وزير تموين أن يحققها منذ 50 عاما، حيث حققت رضا المواطن والتاجر والمسئول.

وأضاف نادي أنه حتى الآن لا يفهم سبب حدوث تلك الأزمات في السلع في تلك المرحلة والسبب في تدهور المنظومة الجيدة التي بدأها وزير التموين، مؤكدا أن كيس الأزر إنتاج أبريل 2016 ليس “فوتوشوب” كما يروج له وهو متواجد في الأسواق.

وقال محمد حسين، رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية بمحافظة أسوان، إن هناك نقصا بالفعل في الزيت والأرز بالمحافظة بسبب سوء التوزيع بعدالة، ولكن الوزارة لا ترى ذلك لأنها توزع بمحافظات لديها فائض من الزيت والأرز، وبالتالي الوزارة لا ترى الأزمة.

وأكد علاء الدين محمود، نائب الشعبة بالسويس، أن البقال التمويني يواجه مشكلة في الشراء بسبب عدم توزيع الوزارة للسلع بالعدل، ويواجه مشكلة مع المواطن عند الصرف، وذلك بعد تصريحات الوزير بوجود فائض من السلع، وهي غير موجودة بالأساس عند البقال، مطالبا بمراقبة توزيع الشركة القابضة للسلع بين البقالين التموينيين لتتحقق العدالة في التوزيع حسب احتياج كل منطقة.

وقال السيد بدر، نائب رئيس شعبة المواد الغذائية بمحافظة كفر الشيخ، إنه منذ بدء منظومة صرف نقاط الخبز منذ أكثر من عام لم تحدث أي أزمة في توزيع السلع، ولم يجدوا شكوى من أي مواطن، لأن المواطن كان له الحرية في صرف نقاط الخبز من أي تاجر يختاره.

وأوضح محمد محمود مبارك، نائب رئيس الشعبة ببني سويف، أنه عندما أدارت البقالة التموينية منظومة صرف نقاط الخبز لم يحدث أي أزمة، وذلك يؤكد حرص البقالين على التكاتف مع وزير التموين من أجل نجاح المنظومة ووصول الدعم لمستحقيه.

صدي البلد

(Visited 6 times, 1 visits today)