الشخصيات الأكثر تأثيرا في الوطن العربي

21 مارس 2016, 7:00 م

37

اختار المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، رجل الأعمال محمد أبو العينين، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي، رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، ورئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا، ضمن قائمة أكثر 20 شخصية مؤثرة في الوطن العربي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، والشبابية والرياضية ودعم برامج التعليم والسلام والتسامح ومكافحة الفقر وسوء التغذية، وذلك لدوره البرلماني والاقتصادي والاجتماعي المتميز ومساهماته في تشغيل الشباب وتشجيعهم علي العمل والانتاج.

وضمت القائمة، وفقا لما نشرته بوابة “أخبار اليوم” الصحفية، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي القائد الشاب الذي حقق إنجازات فريدة في مجالات الاقتصاد والرياضة ليقدم نموذجا فريدا للشباب العربي الذي نجح في تولي مناصب قيادية، والأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، والمهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة لما حققه من نجاحات كبيرة في مجال الاهتمام بالشباب المصري وتطوير مراكز الشباب.

كما ضمت القائمة رجل الأعمال الإماراتي البارز الدكتور سليمان آل فهيم تقديرا لمساهماته الإنسانية البارزة في علاج سوء التغذية لأكثر من ثلاثة ملايين طفل في كينيا من خلال مركز الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والأمير تركي بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تقديرا لمساهماته الإنسانية والاجتماعية، وهشام الجندي تقديرا لمساهماته في مجال الشباب والرياضة حيث حقق إنجازات نوعية للشطرنج المصري عامي 2014 – 2015.

تم الاختيار بواسطة أكاديميون وخبراء من جامعات هارفارد وجورج تاون وجورج واشنطن بتكليف من الرابطة العالمية التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة وفقا لبيان الرابطة العالمية.

وكانت الرابطة العالمية لمتدربي وزملاء الأمم المتحدة التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، أعلنت عن هذا الاختيار بمناسبة مرور 20 عاما على تأسيس الرابطة بتشجيع من الدبلوماسي المصري المخضرم الدكتور بطرس بطرس غالي الأمين العام السابق للأمم المتحدة والذي تقرر منحه جائزة خاصة “الإنجاز المتميز” وذلك تقديرا لدوره البارز في مسيرة الأمم المتحدة خلال توليه منصب الأمين العام للمنظمة وتشجيعه على تأسيس الرابطة العالمية.

وتعد الرابطة العالمية للأمم المتحدة إحدى المنظمات الدولية الثمانية التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة والتي تهتم بتطوير برامج وأنشطة التعليم والسلام والتسامح وتطبيق رسالة المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة من خلال تحقيق أعلى مستوى للمعيشة والتقدم الاقتصادي والاجتماعي، وحل المشاكل الدولية والاجتماعية والاقتصادية والصحية، واحترام ومراعاة حقوق الانسان والحريات الأساسية للمجتمع.

صدي البلد

(Visited 22 times, 1 visits today)