التغييرات الوزارية تعكس تعجل السيسي لإحياء الاقتصاد

24 مارس 2016, 7:49 م

62

علق موقع «بيزنس ستاندرد » الهندي، على التغيير الحكومي، وذكر أن التغيير يأتي في الوقت الذي يواجه فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي عددًا من المشكلات العصية، أبرزها الاقتصاد الذي ظل يعاني ضعفاً متزايداً على مدار 5 سنوات، بسبب الاضطرابات الداخلية، التي أضرت بشدة قطاع السياحة.

وأوضح الموقع أن قيام البنك المركزي مؤخراً بتخفيض قيمة العملة المحلية، أدى إلى ارتفاع الأسعار، بينما لا تزال الأجهزة الأمنية متعثرة في ملاحقة المتطرفين الإسلاميين.

واعتبر الموقع أن التغييرات الوزارية التي طرأت على الحكومة تعكس تعجل وإلحاح الرئيس السيسي في مساعيه لإعادة إحياء الاقتصاد ، واستعادة الثقة لدى المستثمرين، وهي مهمة تزيد من صعوباتها تزايد الانتقادات الدولية التي تلاحق مصر بسبب وضع حقوق الإنسان، وزاد من قتامة الصورة حادث الشاب الإيطالي جوليو ريجيني.

المصري اليوم

(Visited 2 times, 1 visits today)