«فاشية» ترامب تحوله «لوحة نفايات» في بريطانيا

25 مارس 2016, 3:12 م

115

تعددت ألوان السخرية من المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة، دونالد ترامب، تارة من شعره المنتفخ وأخرى من بشرته البرتقالية اللون، لكن تكرار ترامب تصريحاته الفاشية ضد المسلمين عقب اعتداءات بروكسل اطلقت احدث صيحة للسخرية منه على يد فنان بريطاني استخدم النفايات لعمل مجسم له.

ويتكون هذا المجسم من صورة لإنسان يضع شعرا فوق وجه مكون من أنف خنزير حقيقية وعيني خروف حقيقيتين إلى جانب إكمال العمل بقطعة كرواسون نصف مأكولة وسمك نيئ ووجنتين من النفايات المغطاة برقائق ذهبية وبذلة نثر عليها نفط خام.

وفي هذا الصدد، قال الفنان جيمس أوسترر لوكالة رويترز امس «أردت أن أصنع أيقونة مرئية لجنون العظمة تصل إلى النقطة حيث تطغى حاجته (ترامب) إلى لفت الأنظار، على أي نوع من العلاقة أو الاهتمام بأي شخص آخر في العالم».

وأوضح أوسترر في بيان مكتوب منفصل أنه لم يتمكن من رؤية ترامب سوى «مختل لا يسترعي الاهتمام».

وكان ترامب قد جدد عقب اعتداءات بروكسل تعهده بإغلاق الحدود الأميركية امام المسلمين، متهما اياهم بالتقصير في الإبلاغ عن المشتبه بأنهم متطرفون أو ارهابيون.

كما أكد في مقابلة سابقة مع شبكة «سي ان ان» عدم ممانعته استخدام أسلوب التعذيب «الإيهام بالغرق» غير القانوني والمحرم دوليا، في أثناء استجواب صلاح عبدالسلام، المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس.

من جهة أخرى، وصفت المرشحة الديموقراطية الأبرز في سباق انتخابات الرئاسة الأميركية، هيلاري كلينتون، فوز ترامب بالرئاسة بأنه سيكون بمنزلة حلول احتفالات عيد الميلاد لدى القيادة الروسية.

وقالت كلينتون خلال كلمة ألقتها أمام الخبراء والطلاب في إحدى الجامعات الأميركية المرموقة بعد يوم من وقوع تفجيرات بروكسل: «لو نفذ السيد ترامب ما يريد، فسيكون ذلك بمنزلة حلول عيد الميلاد في الكرملين»، وذلك بعد ان كرر المرشح الجمهوري «الفاشي» تصريحاته بمنع دخول المسلمين الى اميركا ومطالبته بتعذيب المعتقلين خلال استجوابهم.

الى ذلك، أظهر استطلاع رأي أن النتيجة المحتملة لسباق الرئاسة الأميركي هو تنافس الجمهوري ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون في الانتخابات العامة، مرجحا فوز كلينتون بالرئاسة الأميركية.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته شبكة «سي.ان.ان» الإخبارية أن 56% من الأميركيين يرون ان كلينتون ستفوز على ترامب في حال تواجها معا في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مقابل 42% قالوا ان ترامب سيتقدم.

وأوضح غالبية المستطلعة آراؤهم أن سبب تفضيلهم كلينتون على ترامب، يرجع الى اعتقادهم بأنها تملك المهارات والخبرات الأفضل لتحقيق مصالح الولايات المتحدة بوصفها وزيرة خارجية سابقة.

الانباء

(Visited 1 times, 1 visits today)