وزير العدل الجديد أساء لـ«القرآن»

25 مارس 2016, 2:58 م

108

كلف المهندس شريف إسماعيل، رئيس الحكومة، المستشار حسام عبد الرحيم لوزارة العدل، خلفًا للمستشار أحمد الزند، الذي أقيل من منصبه بعد “زلة لسان”، عندما قال إنه سيسجن النبي إذا أخطأ .

المفارقة تأتي في أن رئيس الحكومة اختار المستشار حسام عبد الرحيم، لتكليفه وزارة العدل، وهو الذي ارتكب فضيحة أثناء الاحتفال بعيد القضاء في 10 يناير 2015، وذلك بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

عبد الرحيم كان يشغل منصب رئيس مجلس القضاء الأعلى، وقال في كلمته آيات قرآنية ختمها بـ”صدق رسول صلى الله العظيم” بدلا من “صدق الله العظيم”، كما ارتكب العديد من الأخطاء الإملائية أثناء تلاوته للآيات، حيث قال: “وسيعلم (الذي) ظلموا أي منقلب ينقلبون”، بدلا من “الذين”، ثم قال: “ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا” بفتح التاء في “تُزغ” بدلا من ضمها كما في الآية، وقال “وهب لنا من لدنك رحمة” بتشديد النون في “لدنك” بدلا من تسكينها، واختتم الآيات قائلا: “صدق رسول صلى الله العظيم” بدلًا من “صدق الله العظيم”.

[media width=”400″ height=”305″ link=”http://www.youtube.com/watch?v=f_YpfeOIweQ&feature=g-all-xit”]

التحرير

(Visited 12 times, 1 visits today)