قائدة الطائرة الأوكرانية «ستمضي عقوبة السجن»

26 مارس 2016, 5:38 م

5

أكد الكرملين اليوم (السبت) أن قائدة الطائرة الأوكرانية ناديا سافتشنكو ستمضي فترة السجن الصادرة في حقها، وهي 22 عاما بعد ادانتها بقتل صحافيين روسيين، على رغم مساعي كييف لتسليمها سافتشنكو.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مقتطفات من مقابلة تلفزيونية نشرتها قناة «تي في تي» على موقعها الالكتروني: «بالنسبة لسافتشنكو الوضع بسيط ومفهوم جداً. سافتشنكو مدانة وستمضي مدة الحكم عليها».

ودانت محكمة في جنوب روسيا الثلثاء الماضي سافتشنكو بالضلوع في القصف القاتل العام 2014 على صحافيين من التلفزيون الرسمي الروسي في شرق اوكرانيا، وحكمت عليها بالسجن 22 عاماً.

وأثارت قضيتها ادانات من الاتحاد الاوروبي وواشنطن التي دعت الى الافراج عنها. وتنفي سافتشنكو الاتهامات وبدأت اضراباً عن الطعام مراراً خلال محاكمتها.

ونفى بيسكوف أن يكون اتخذ اي قرار حول الافراج عنها أو مبادلتها بسجناء آخرين، على رغم عرض الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو على روسيا مبادلتها بجنديين روسيين قبض عليهما في شرق اوكرانيا الانفصالي.

وقال بيسكوف في المقابلة التي من المقرر ان تبث اليوم «رئيس الدولة هو فقط الذي يمكنه ان يتخذ اي قرار آخر. وحتى الآن لم يتخذ مثل هذا القرار».

ودان بيسكوف ما وصفه بـ «هستيريا كراهية روسيا» في الغرب بسبب قضية سافتشنكو، وقال: «من الأسهل بكثير حل مثل هذه المشكلات بهدوء».

واقر بيسكوف بان وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير أثارا قضية سافتشنكو خلال زيارات لموسكو هذا الاسبوع، إلا أنه قلل من أهمية تصريحاتهما.

وقال: «كيري لم يأت إلى هنا للضغط على بوتين بشأن سافتشنكو».

وسيبدأ تنفيذ الحكم في حق سافتشنكو رسمياً في الثالث من نيسان (ابريل) المقبل، إلا اذا تقدمت بطلب استئناف للحكم. الا أن محاميها قالوا إنها لا تريد القيام بذلك.

الحياه

(Visited 13 times, 1 visits today)