مصر تحذر العالم

26 مارس 2016, 6:41 م

31

فيما أكدت وزارة الخارجية أن الأحداث الإرهابية التى شهدتها بروكسل تؤكد وجهة النظر المصرية بضرورة المعالجة الكلية والشاملة لقضية الإرهاب، شهدت العاصمة البلجيكية بروكسل انفجارا جديدا أمس خلال مداهمة الشرطة لمنزل بضاحية سكاربيك، وقامت القوات الأمنية المدعومة بأسلحة ثقيلة ومعدات عسكرية بإغلاق المنطقة.
فيما أعلن الرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند أمس قرب القضاء على الشبكة التى ارتكبت اعتداءات باريس وبروكسل، موضحا فى الوقت نفسه أن هناك شبكات أخرى لا تزال تمثل تهديدا.
وأكد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد فى تصريحات له أمس أن الانتشار السريع واسع النطاق للعمليات الإرهابية فى عدد كبير من دول العالم حاليا يؤكد أن المعالجة الحالية لموضوع الإرهاب ليست مكتملة، وأن هناك احتياجا لمعالجة أكثر شمولية، وهذا هو الطرح الذى طرحته مصر وتطرحه بشكل دائم، وهو أن ظاهرة الإرهاب يجب التعامل معها بشكل متكامل، يبدأ من تعقب الفكر المتطرف ومواجهته بحزم، لأن المرجعيات الفكرية للتنظيمات الإرهابية أساسها الفكر المتطرف وجميعها ملة واحدة.
وأوضح أبوزيد أن وقوع العمليات الإرهابية الكبيرة فى دول متقدمة لديها قدرات أمنية عالية يؤكد أن المعالجة الأمنية ليست وحدها الحل، ويشير إلى أهمية تضامن الدول مع بعضها البعض لمواجهة الإرهاب.

الاهرام

(Visited 19 times, 1 visits today)