«اللي اختشوا ماتوا» تجربة ناضجة فنيا

28 مارس 2016, 7:47 م

46

أكد الفنان إيهاب فهمي، أنه ينتظر عرض فيلم «اللي اختشوا ماتوا»، وأن تجربة الفيلم تحمل الكثير من النضج الفني لكل المشاركين فيها.

وأضاف «فهمي»، «أعتقد أن السينما المصرية منذ فترة محرومة من أفيش مثل أفيش “اللي اختشوا ماتوا”، الذي يضم عددًا كبيرًا من النجوم في مقدمتهم غادة عبدالرازق، وشركة الريماس، التي تخوض تجربتها الأولى من الواضح أنها ستكون إضافة مهمة لصناعة السينما، كما أن الفيلم يجمعني بالمخرج إسماعيل فاروق، الذي تمنيت أن أتعاون معه مرة أخرى بعد أن شاركت معه في فيلم “القشاش”».

وأشار إلى أنه يجسد عبر أحداث الفيلم شخصية ضابط مباحث وهو شخصية جادة، وقد يساء الفهم في بعض الأحيان أن الجدية مرادف للشر، وهذا غير صحيح، وضمن الأحداث قد يظن الجمهور أنه ظالم لكن سيكتشف في النهاية أنه ساهم في حل مشاكل بطلات العمل.

وأوضح أنه استعد للشخصية جيدا قبل بدء التصوير، كما أنه استفاد من ذاكرته البصرية التي تختزن نماذج مختلفة من ضباط الشرطة، فضلا عن المخرج إسماعيل فاروق، رسم إطار معين للشخصية، معربا عن أمنيته أن تنال الشخصية إعجاب الجمهور وتبقى في ذاكرة عشاق السينما.

ولفت إلى أن شركة الريماس التي تخوض تجربتها الأولى في الإنتاج كانت على مستوى المسئولية، وقدمت كل الدعم الممكن لكي يخرج الفيلم بصورة جيدة.

وأرجع «فهمي»، غيابه عن السينما لفترات طويلة بسبب رفضه لسيطرة شكل أفلام المقاولات على السينما في بعض الأحيان، مشددًا على أنه يفضل المشاركة في الأفلام التي تأخذ وقتها في التحضير، بصرف النظر عن مساحة الدور.

«اللي اختشوا ماتوا»، تأليف محمد عبدالخالق، وإخراج إسماعيل فاروق، ويشارك في البطولة غادة عبدالرازق، وعبير صبري، وسلوى خطاب، وهيدي كرم، ومروة اللبنانية، ومروة عبدالمنعم، وأميرة الشريف، ومحمد محمود عبدالعزيز.

الشروق
(Visited 23 times, 1 visits today)