تأخر بدء جولة وزير الصحة بالبحيرة ساعتين

28 مارس 2016, 6:15 م

8

تأخرت زيارة الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة ، للبحيرة، الإثنين، والتى بدأت من مستشفى إيتاى البارود لمدة ساعتين، بسبب زيارة الوزير لوالدته وقبر والده بقرية كنسية الضهرية بمركز إيتاى البارود.

وقال الوزير، في تصريحات صحفية، إن قانون التأمين الصحى الجديد جاهز ويتم التقدم به لمجلس النواب خلال أيام، مضيفاً أن قوائم الانتظار الخاصة بعلاج فيروس سى ستنتهى تماماً في شهر أغسطس المقبل.

جاء ذلك خلال زيارته لمحافظة البحيرةيرافقه الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، والتى زار خلالها مستشفى إيتاى البارود المركزى، ومستشفى دمنهور العام ومعهد الأورام بدمنهور.

واستمع وزير الصحة خلال زيارته لمستشفى إيتاى البارود إلى طلب مريض يعاني من ضمور في العضلات يطلب العلاج، وقرر عرضه فورا على لجنة من الأساتذة بالمجالس الطبية المتخصصة لتحديد بروتوكول علاج للمريض والموافقة على علاجه بالداخل أو الخارج.

وقال الوزير: «يجرى حالياً تجهيز 30 مستشفى على مستوى الجمهورية خلال شهرين بكافة الأجهزة الحديثة»، مشيراً إلى أنه على تواصل مع المحافظ وهو يعطى صورة جيدة على الوضع الصحى، وأنه يتلقى تقارير بصفة مستمرة عن الوضع الصحي بالمستشفيات، إلا أنها لا تمثل إلا جزءا من الحقيقة، لافتا إلى أن المتابعة الميدانية هي الوسيلة الفعالة للوقوف على مستوى الخدمة الطبية المقدمة ومدى رضا المرضى، بالإضافة إلى معرفة النقص في التجهيزات والقوى البشرية لاتخاذ قرارات إيجابية لمصلحة المريض.

وقال الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، إن الوزير قرر تزويد مستشفى إيتاى البارود المركزى، بجهاز أشعة مقطعية ورنين مغناطيسى وأجهزة تنفس صناعى للعناية المركزة، وتدريب الأطباء الباطنة والعناية المركزة دورات تدريبية متخصصة، مضيفاً أنه تم علاج 39 ألف مريض في المحافظة، وفى نهاية 2016 سنعلن المحافظة خالية من مرض فيروس سى، ولا توجد قوائم انتظار حالياَ في المحافظة لمرضى فيروس سى.

وأعلن وزير الصحة والسكان دعم مستشفى إيتاي البارود العام للكشف المبكر عن سرطان الثدي، مضيفاً أنه سيتم دعم قسم العناية المركزة بأجهزة تنفس صناعي وجهاز ميكروسكوب جراحي، فيما أشاد بمستوى أطباء المستشفى، مؤكدا أنه سيتم تدريبهم خلال الفترة القادمة لاكتساب مزيد من الخبرات، خاصة فيما يتعلق بالتعامل مع استخدام الأجهزة الحديثة، وخلال الزيارة أشار إلى وجود جهاز غسيل كلوى غير مستغل ووجه بتشغيله وتدريب العاملين عليه.

ووجه الوزير بحصر عدد الحضانات واحتياجاتها لدعم قسم الحضانات وتشغيله بكامل طاقته، وقرر نقل طفل على الفور بسيارة إسعاف من إحدى الجمعيات الشرعية للعلاج بإحدى حضانات المستشفى، بالإضافة إلى قرار فورى اتخذه بتدريب التمريض والصيادلة على الطب الإكلينيكى بمستشفى ٥٧٣٥٧، بحيث يتم إرسال ١٥ ممرضة للتدريب بالمستشفى، وسوف تتحمل الوزارة تكلفة التدريب.

يذكر أن إجمالي عدد المستشفيات الحكومية بالمحافظة 24 مستشفى، من بينها مستشفى عام و16 مركزيا و4 نوعيا، إضافة إلى معهد دمنهور الطبي ومستشفى التأمين الصحي ومركز أورام دمنهور، ويبلغ عدد نقط الإسعاف 55 نقطة، وعدد النقاط على الطريق السريع 21 نقطة إسعاف، وتبلغ عدد أسرة المستشفيات بالمحافظة 2208 سريرا، منها 129 للعناية المركزة، كما تضم 230 حضانة، عدد ماكينات الغسيل الكلوي في المحافظة 453 ماكينة.

المصري اليوم

(Visited 46 times, 1 visits today)